أردوغان يحذّر مؤيديه: قد تدفعون ثمناً باهظاً إذا خسرنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، مؤيديه من أنهم قد يدفعون "ثمنا باهظا" في حال صعود منافسه كمال كليتشدار أوغلو إلى السلطة في الانتخابات المقررة نهاية الأسبوع.

وتجنب أردوغان على غير عادته توقع نتيجة الانتخابات الأشد تنافسية في تركيا في العصر الحديث، حين رد على سؤال من صحافي على التلفزيون ما إذا كان سيفوز في الانتخابات بالقول "صناديق الاقتراع ستقرر الأحد".

كما أقر أردوغان (69 عاما) بأنه يواجه صعوبة في استمالة القاعدة الناخبة من الشباب الذين لا يتذكرون الفساد والفوضى الاقتصادية التي كانت سائدة في ظل الحكومات العلمانية في تركيا في التسعينيات.

وصرّح في ظهور إعلامي آخر هذا الأسبوع "هناك جيل في بلادنا لم يعايش أيا من المشكلات التي عايشناها".

أنصار أردوغان (رويترز)
أنصار أردوغان (رويترز)

وقال في تجمع، الجمعة، في اسطنبول لأنصاره الذين لوحوا بالأعلام: "لا تنسوا... قد تدفعون ثمناً باهظاً إذا خسرنا".

واعتبر أن الحكومات الغربية تستخدم المعارضة لفرض رؤيتها على المجتمع التركي، مضيفا "أيها الغرب، أمتي هي التي تقرر".

حشد الأنصار

ويحاول أردوغان حشد أنصاره قبل الانتخابات الأحد التي تضع على المحك مسيرته في الحكم الممتدة لعقدين.

وتظهر استطلاعات الرأي أن منافسه العلماني كمال كليتشدار أوغلو يتقدم عليه بفارق طفيف وبأنه على وشك تجاوز عتبة الخمسين بالمئة من الأصوات اللازمة لتجنب دورة ثانية في 28 أيار/مايو.

وما ساهم في تعزيز مواقع المعارضة انسحاب المرشح محرم إنجه الذي يمثل حزبا ثالثا، الخميس، كونه كان يمكن أن يضعف فرص كليتشدار أوغلو لإلحاق أول هزيمة انتخابية بالرئيس التركي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.