روسيا و أوكرانيا

أوكرانيا تعلن عن "أول نجاح" لهجومها في محيط باخموت

أودت ضربة روسية بحياة 4 أشخاص في أفدييفكا الواقعة على خط المواجهة في شرق أوكرانيا وأصابت مستشفى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تستمر العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وفي آخر تطوراتها ما أعلنه الجيش الأوكراني، الاثنين، عن "أول نجاح" لهجومه في محيط مدينة باخموت التي تشهد أطول وأعنف معركة في إطار الهجوم الروسي.

وصرح قائد القوات البرية الأوكرانية أولكسندر سيرسكي بأن "تقدم قواتنا في منطقة باخموت هو أول نجاح في الهجوم" الرامي منذ الصيف الماضي إلى استعادة المدينة التي تسيطر القوات الروسية على القسم الأكبر منها، بحسب ما نقلت عنه وزارة الدفاع.

وتسيطر القوات الروسية على حوالي 95 في المئة من مساحة المدينة التي دمرت بمعظمها.

وقال سيرسكي إن "الأيام القليلة الماضية أظهرت أنه يمكننا المضي قدماً وتدمير العدو حتى في مثل هذه الظروف الصعبة للغاية".

وأضاف: "نقاتل بموارد أقل من (موارد) العدو. وفي الوقت نفسه ننجح في تدمير خططه".

وتأتي تصريحات سيرسكي بعدما صرّح رئيس مجموعة "فاغنر" المسلّحة، التي تتصدر الهجوم الروسي على باخموت، بأن القوات الروسية النظامية كانت تفر من أطراف البلدة ما يجعل قواته الموجودة في الوسط مكشوفة.

وفي تطور آخر، أودت ضربة روسية بحياة 4 أشخاص في أفدييفكا الواقعة على خط المواجهة في شرق أوكرانيا وأصابت مستشفى، على ما أعلن الحاكم الأوكراني لمنطقة دونيتسك، بافلو كيريلنكو، الاثنين.

وقال كيريلنكو على تليغرام: "قُتل 4 أشخاص بضربة على أفدييفكا. هاجم الروس المدينة بصواريخ هذا الصباح وأصابوا المستشفى".

وفي وقت سابق، استهدفت القوات الأوكرانية الانفصاليين في مدينة دونيتسك بثلاث وعشرين قذيفة من عيار 155 ملم في ساعات الصباح الأولى، وذلك بحسب إعلان ممثلية جمهورية دونيتسك الشعبية التي أكدت في بيانها تلك المدفعيات التي أطلقتها كييف هي نفسها التي تستخدمها الدول الأعضاء في حلف الناتو.

وأضاف البيان أن الاستهداف جرى على ساعات متقاربة قصفت خلالها أوكرانيا أربع مناطق في دونيستك من بينها بتروفسكي.

كما أفاد البيان بأن القوات الأوكرانية قصفت أراضي دونيتسك 90 مرة خلال الـ24 ساعة الماضية، وفي المجموع أطلقت 516 قذيفة، ما أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة 7 آخرين، بالإضافة إلى ذلك، أصيب 11 من رجال الإنقاذ بوزارة الطوارئ، الذين تعرضوا لإطلاق النار من القوات الأوكرانية خلال القيام بمهمة في دونيتسك، وتم نقلهم إلى المستشفى.

وفي السياق، قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الاثنين، إن مسيرات شنت هجوما على قاعدة جوية روسية على بعد 150 كلم شمال الحدود الأوكرانية في الثالث من مايو أيار الجاري.

ورجحت الوزارة، في تقرير نشرته على تويتر، أن يكون الهجوم ألحق ضررا بإحدى طائرات النقل الثقيل التابعة لطيران النقل العسكري الروسي.

وأوضحت الوزارة أن "القاعدة الروسية لعبت دورًا رئيسيًا في تمكين روسيا في حربها على أوكرانيا، كما أنها تستخدمها لإطلاق المسيرات الإيرانية باتجاه كييف".

وأشار التقرير إلى أن القادة الروس "قلقون" من استمرار تعرض الدفاعات الجوية الروسية "للخطر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.