روسيا و أوكرانيا

فيديو مروع.. قائد فاغنر فوق جثة "سنلفها بعلم ونرسلها"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في مشاهد مروعة من قلب أحد الأبنية المنهارة في مدينة باخموت بالشرق الأوكراني، ظهر قائد مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين، الروسية، إلى جانب جثة هامدة، ملقاة أرضا بين الأنقاض.

ليعلن بريغوجين في المقطع المصور الذي نشره مدونون روس أمس الثلاثاء مقتل متطوع أميركي يعمل مع القوات الأوكرانية.

عاري الصدر

وظهر قائد فاغنر في الفيديو القصير وهو يتجول مع رجاله ليلا بينما يسمع دوي انفجارات مكتومة حوله من دون تحديد المكان أو الزمن الدقيق للمشهد. وقال بنبرة رسمية وساخرة في الوقت عينه، وهو يقف بجانب جثة الجندي الملقى على ظهره عاري الصدر ومصاب بجرح في بطنه "جاء لمقابلتنا. مواطن من الولايات المتحدة الأميركية".

كما عرض في الظلام ما يبدو أنها الوثائق الشخصية للقتيل، قائلاً "سنعيده إلى الولايات المتحدة، وسنضعه في نعش ملفوفا بالعلم الأميركي" حسب ما أفادت فرانس برس.

من باخموت (رويترز)
من باخموت (رويترز)

كذلك، قدم احترامه للضحية لأنه "لم يمت في فراش جده بل في الحرب"، وفق تعبيره.

سخر من واشنطن بوست

وفي رسالة نشرها لاحقا مكتبه الإعلامي مساء أمس، أكد بريغوجين أنه سيسلم الجثة بالتأكيد إلى السلطات الأميركية. وأضاف ساخرا "سأفعل ذلك بشكل خاص من أجل صحيفة واشنطن بوست" وذلك بعد أيام من إعلان الصحيفة الأميركية اليومية أنه عرض على الاستخبارات الأوكرانية تزويدها بمعلومات عن مواقع وحدات للجيش الروسي مقابل انسحاب قوات كييف من باخموت!

يشار إلى أن مصادر عدة كانت كشفت هوية المواطن الأميركي الذي لقي مصرعه في باخموت، لافتة إلى أن الأمر يتعلق بنيكولاس مايمر، وهو جندي سابق في القوات الخاصة بالجيش الأميركي. و قال المقدم المتقاعد، بيري بلاكبيرن، لشبكة "سي أن أن" إن مايمر أصيب بنيران المدفعية خلال تواجده في مبنى بباخموت.

وتدور في تلك المدينة الواقعة بالشرق الأوكراني معارك طاحنة منذ أشهر، حتى وصفت بـ "مفرمة اللحم" لكثرة الخسائر البشرية التي مني بها الطرفان الروس والأوكران على السواء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.