روسيا و أوكرانيا

لافروف: الغرب يتبنى خطة زيلينسكي للسلام.. ويرفض غيرها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن الدول الغربية تصر على استعدادها لدراسة "خطة سلام" الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في سياق تسوية الأوضاع في أوكرانيا، لكن هذه الدول لا تقبل المبادرات التي تعلن روسيا عن الاستعداد لدراستها.

"الغرب يروج لمبادرة زيلينسكي"

وقال لافروف في مؤتمر صحافي مع نظيره البيلاروسي، سيرغي ألينك: "أوروبا لا تخفي موقفها (من مبادرة السلام الصينية بشأن أوكرانيا)، وهو نفسه موقف واشنطن، كل شيء يُنسق هناك، الموقف هو أنه إذا أعلنت روسيا أنها قد تناقش أمراً ما، يصبح هذا الأمر غير جيد، يقولون إن روسيا لا تريد التفاوض بشروط زيلينسكي، وإنه لا يمكن أن يكون هناك أساس آخر للمفاوضات، وإن الخطة الوحيدة التي سيروج لها الغرب هي خطة زيلينسكي المكونة من عشر نقاط".

"سنقبل ما يقبله زيلينسكي"

وأضاف أن الغرب يواصل الترويج لمبادرة زيلينسكي، في الوقت الذي استبعدت فيه القيادة الأوكرانية على المستوى التشريعي إمكانية التفاوض مع روسيا، "لقد قالوا: سنقبل ما يقبله زيلينسكي".

الخطة الصينية

يذكر أن وزارة الخارجية الصينية نشرت في شهر فبراير الماضي وثيقة مقترحات لتسوية سياسية للأزمة الأوكرانية مكونة من 12 بنداً، تضمنت دعوة لوقف إطلاق النار وإنهاء الأعمال القتالية، واحترام المصالح المشروعة لجميع الأطراف في مجال الأمن، وتسوية الأزمة الإنسانية في أوكرانيا، وتبادل الأسرى بين موسكو وكييف، وكذلك رفض العقوبات أحادية الجانب دون قرار من مجلس الأمن الدولي.

وفي ديسمبر عام 2022، حث زيلينسكي زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى على تأييد فكرته لعقد قمة عالمية للسلام في الشتاء تركز على خطته للسلام "بأكملها أو على بعض النقاط المعينة بشكل خاص".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.