خسائر فادحة.. حركة الشباب تهاجم قوات أجنبية في الصومال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

هاجم مقاتلون من حركة الشباب قاعدة عسكرية تضم قوات أوغندية من بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال اليوم الجمعة.

وقال ضابط بالجيش الصومالي إن الجانبين تكبدا خسائر فادحة.

قرب مقديشو

وهاجم مقاتلو الشباب القاعدة التابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال في بلدة ⁧‫بولومرير‬⁩ على بعد 130 كيلومترا جنوب غربي العاصمة مقديشو.

بدوره، كشف ديو أكيكي نائب المتحدث باسم قوات الدفاع الشعبية الأوغندية، عن أن الهجوم وقع صباح اليوم على القاعدة، ووراءه عناصر حركة الشباب.

وأضاف: "ننتظر اتصالا رسميا من مقر بعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية".

هجمات انتحارية

يشار إلى أن البعثة تساعد عادة الحكومة الصومالية في حربها ضد الحركة.

وذكرت على تويتر أنها تقيم الوضع الأمني دون مزيد من التفاصيل.

في حين أكدت حركة الشباب في بيان أنها شنت هجمات انتحارية وقتلت 137 جنديا.

كما لم يصدر تأكيد رسمي عن عدد القتلى، وعادة ما تقدم الحركة أرقاما تختلف عن تلك الصادرة عن السلطات.

إلى ذلك، أدى دحر الحكومة للحركة منذ العام الماضي إلى تقلص سيطرتها على مساحات من الأراضي، لكنها لا تزال قادرة على شن هجمات كبيرة على أهداف حكومية وتجارية وعسكرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.