روسيا و أوكرانيا

مدفيديف: الصراع الأوكراني سيطول.. وربما لعقود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

صرح نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري مدفيديف، الجمعة، بأن الصراع الأوكراني سيطول لفترة قد تصل إلى عقود.

وقال مدفيديف في مقابلة مع الصحافيين خلال زيارة لفيتنام: "أعتقد أن هذا الصراع سيطول وربما لعقود، فهذا واقع جديد وظروف حياتية جديدة"، وفق وسائل إعلام روسية.

مادة اعلانية

كما شدد على أنه "طالما أن السلطة الأوكرانية موجودة ستكون هناك على سبيل المثال 3 سنوات هدنة، وسنتي صراع، وسيتكرر ذلك، لذلك يجب القضاء على النظام النازي في كييف".

"لن تحقق نصراً عسكرياً"

تأتي تلك التصريحات فيما اعتبر رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي الخميس أن روسيا لن تحقق نصراً عسكرياً في أوكرانيا، مضيفاً أنه من غير المرجح أيضاً أن يتم دحر كل القوات الروسية في أي وقت قريب.

وقال للصحافيين بالبنتاغون، في ختام اجتماع افتراضي مع عشرات الدول الداعمة لأوكرانيا، إن "روسيا لن تكسب عسكرياً هذه الحرب"، بحسب فرانس برس.

"القتال سيتواصل"

كما أوضح أن الأهداف الاستراتيجية الأساسية لروسيا، ومنها إطاحة الحكومة في كييف "لا يمكن تحقيقها عسكرياً، لن تتحقق".

غير أنه كشف في الوقت نفسه أن مئات آلاف الجنود الروس بأوكرانيا يجعلون مسعى كييف لاستعادة السيطرة على كامل أراضيها مستبعداً "في المدى القريب".

كذلك أضاف أن "هذا يعني أن القتال سيتواصل وسيكون دموياً وصعباً. وفي مرحلة ما سيتفاوض الطرفان على تسوية أو يتوصلان إلى نتيجة عسكرية".

نحو 65 مليار دولار

يذكر أن الولايات المتحدة قادت الضغط من أجل دعم دولي لأوكرانيا، وسارعت إلى تشكيل تحالف لدعم كييف بعد العملية العسكرية الروسية في فبراير 2022 وتنسيق المساعدات من عشرات الدول.

وفي المجموع قدم داعمو أوكرانيا نحو 65 مليار دولار من المساعدات العسكرية، بحسب وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن.

يشار إلى أنه لطالما حذرت روسيا الغرب من خطوة تزويد أوكرانيا بالأسلحة، بينما تصاعد التوتر بشكل غير مسبوق بينها وبين الغرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.