روسيا و أوكرانيا

أوكرانيا.. هجوم المسيرات الليلي "الأكبر" على كييف منذ بدء المعارك

رئيس البلدية: الدفاعات الجوية بكييف أسقطت "أكثر من 20 طائرة مسيّرة متجهة إلى المدينة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تتواصل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. وبحسب آخر تطوراتها الميدانية، أكدت أوكرانيا الأحد أنها صدت ليلا "هجوم المسيرات الأكبر" الذي يستهدف كييف "منذ بدء الغزو" الروسي فيما أوضح الجيش أنه أسقط 52 من 54 من هذه المسيرات المتفجرة التي ارسلتها موسكو من بينها "أكثر من 40" في اجواء العاصمة.

وقال سلاح الجو الأوكراني عبر تلغرام "رصد عدد قياسي من المسيرات المتفجرة وقد بلغ 54" مؤكدا أنه "دمر 52" منها. وأعلنت السلطات مقتل شخصين وإصابة ثلاثة في كييف.

وفي وقت سابق، أعلن عمدة بلدية العاصمة الأوكرانية كييف، فيتالي كليتشكو عن تدمير مستودع في حي غولوسيفسكي نتيجة حريق إثر سلسلة الانفجارات الأخيرة.

وذكر كليتشكو عبر حسابه على تيلغرام أن هذه الانفجارات دمرت هياكل المباني على مساحة إجمالية قدرها 1000 متر مربع.

وقتل شخص مدني في العاصمة الأوكرانية كييف جراء هجوم "هائل" بالطائرات المسيّرة استهدف المدينة، وفق ما أفاد كليتشكو.

وقال كليتشكو بطل الملاكمة السابق إن "امرأة تبلغ 35 عاما تم نقلها إلى المستشفى، وتوفي رجل يبلغ 41 عاما"، مضيفا أن حطام طائرة مسيّرة سقط بالقرب من محطة وقود.

وكانت صافرات الإنذار من غارات جوية قد دوت في أغلب المقاطعات الأوكرانية بحسب بيانات الخرائط لوزارة التحول الرقمي الأوكرانية.

وتستهدف القوات الروسية كييف منذ بداية شهر أيار/مايو.

وأحصى سيرهي بوبكو رئيس الإدارة المدنية والعسكرية المحلية الجمعة وقوع 13 هجوما في كييف خلال هذا الشهر.

وعلى مدار الأسابيع القليلة الماضية، تضاعفت أيضا التقارير عن شن هجمات بالطائرات المسيّرة داخل روسيا في المناطق المحاذية لأوكرانيا. وذكرت السلطات الإقليمية الروسية أن قصفا استهدف هذه المناطق السبت أسفر عن مقتل شخصين.

وتحمل موسكو كييف وداعميها الغربيين مسؤولية هذه الهجمات، بما في ذلك الهجوم على الكرملين، لكن أوكرانيا تنفي أي علاقة لها.

استهداف منشأة نفطية روسية

وفي السياق، أعلن مقر الطوارئ في إقليم كراسنودار، اليوم الأحد، أن عدة مسيرات حاولت الاقتراب من أراضي مصفاة "إيلسكي" في إقليم كراسنودار، مشيراً إلى تحييدها دون إلحاق أي ضرر بالمصفاة.

وكتب المقر عبر قناته على "تلغرام": "في حوالي الساعة 2 صباح اليوم الأحد، قامت عدة مسيرات مجهولة بمحاولة الاقتراب من أراضي مصنع "إيلسكي" لتكرار النفط. وتم تحييدها كلها"، مؤكداً أن البنية التحتية للمصنع لم تتضرر، ولم تقع أي إصابات.

هذا وتعرضت مصفاة "إيلسكي"، في 4 و5 مايو الجاري، لهجمات بالمسيرات، وآنذاك تم إخماد الحرائق الناتجة عن الهجمات دون وقوع أضرار أو إصابات

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.