روسيا و أوكرانيا

مسؤول بروسيا البيضاء: الغرب لم يترك لنا خيارا سوى نشر أسلحة نووية

حذر ألكسندر فولفوفيتش، سكرتير مجلس الأمن في روسيا البيضاء، الغرب من تجاوز الخطوط الحمراء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن مسؤول كبير في روسيا البيضاء، الأحد، أن الدول الغربية لم تترك لبلاده أي خيار سوى نشر أسلحة نووية تكتيكية روسية، مشيرا إلى أنه من الأفضل لهذه الدول عدم "تجاوز الخطوط الحمراء" فيما يتعلق ببعض القضايا الاستراتيجية الرئيسية.

وقال ألكسندر فولفوفيتش، سكرتير مجلس الأمن في روسيا البيضاء، إنه كان من المنطقي سحب الأسلحة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 حين قدمت الولايات المتحدة ضمانات أمنية ولم تفرض أي عقوبات.

 ألكسندر لوكاشينكو (رويترز)
ألكسندر لوكاشينكو (رويترز)

ونقلت وكالة بيلتا للأنباء عن فولفوفيتش قوله في حوار تلفزيوني: "اليوم انهار كل شيء. ذهبت كل الوعود التي قُطعت بلا رجعة".

وروسيا البيضاء بقيادة الرئيس، ألكسندر لوكاشينكو، هي أقوى حليف لروسيا من بين دول الاتحاد السوفيتي السابق، وسمحت باستخدام أراضيها لشن الهجوم الروسي على أوكرانيا في فبراير 2022.

ومضت روسيا الأسبوع الماضي قدما في خطة نشر أسلحة نووية تكتيكية على أراضي روسيا البيضاء بهدف تحقيق مكاسب محددة في ساحة المعركة.

وقال فولفوفيتش إن "نشر أسلحة نووية تكتيكية على أراضي روسيا البيضاء هو إحدى خطوات الردع الاستراتيجي. إذا كان هناك أي عقلانية لدى السياسيين الغربيين، فلن يتخطوا هذا الخط الأحمر بالطبع".

وأوضح أن أي لجوء إلى استخدام "الأسلحة النووية التكتيكية سيؤدي إلى عواقب لا رجعة فيها".

وأشار لوكاشينكو الأسبوع الماضي إلى أن الأسلحة في طريقها لبلاده بالفعل، لكن لم يتضح بعد متى سيتم نشرها.

ونددت الولايات المتحدة بالنشر المحتمل لأسلحة نووية في روسيا البيضاء، لكنها تقول إن موقفها من استخدام مثل هذه الأسلحة لم يتغير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.