روسيا و بوتين

بوتين: لن نسمح للأعداء بزعزعة استقرار روسيا

شدد الرئيس الروسي خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي اليوم على ضرورة تحصين الأمن السياسي الداخلي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اجتماع لمجلس الأمن الروسي اليوم الجمعة، إن "المتآمرين" يحاولون بشكل متزايد زعزعة استقرار روسيا ولا بد من الحيلولة دون ذلك.

وأضاف بوتين "لا بد أن نبذل كل ما في وسعنا للتأكد من أنهم لن يتمكنوا من ذلك تحت أي ظرف من الظروف".

وحدد الرئيس الروسي مهمة على السلطات الروسية تنفيذها، وهي عدم السماح بوقوع انتهاكات للأمن السياسي داخل البلاد على خلفية "تكثيف نشاط الجهات المعادية لروسيا".

واقترح بوتين خلال الاجتماع مناقشة "ضمان أمن روسيا، وفي هذا الوضع، الأمن السياسي الداخلي"، مع الأخذ في الاعتبار "الجهود المكثفة" التي تبذلها "الجهات المعادية.. لإثارة الوضع داخل روسيا".

وقال بوتين " يجب علينا جميعاً أن نبذل قصارى جهدنا لمنعهم من القيام بذلك تحت أي ظرف من الظروف".

وأشار الرئيس إلى اجتماع مجلس العلاقات بين الأعراق الذي جرى مؤخراً، حيث "جرت مناقشة قضايا العلاقات بين الأعراق في البلاد"، مشدداً على أن "هذه القضايا مهمة للغاية بالنسبة لروسيا.. فلدينا 190 مجموعة عرقية تعيش في البلاد"، وتابع أنه يرى من الضروري التعامل مع هذه القضايا في سياق ضمان الأمن الداخلي.

في سياق منفصل، تمكنت أجهزة الأمن الروسية، من العثور على كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة موسكو تشمل عشرات المسدسات والرشاشات والخراطيش واعتقلت شخصاً واحداً، حسبما أفادت وزارة الداخلية الروسية اليوم.

وقالت متحدثة باسم الوزارة: "في سياق التحقق من المعلومات، قامت الشرطة بتفتيش مبنى خارجي يقع في أرض للمعتقل، وعثر هناك على.. 21 مسدساً و8 بنادق هجومية و12 رشاشاً ومسدسين وبندقية قنص".

وأضافت أن بعضها، بحسب الاختبارات، صالح لإطلاق النار، والبعض الآخر ما زال قيد الاختبار.

بالإضافة إلى ذلك، تمت مصادرة ذخيرة 31 جهازاً للرماية الصامتة ومخازن سلاح من مختلف الأنواع وتصاميم لإنتاج وتحديث الأسلحة، وأكثر من 7 آلاف خرطوشة من مختلف المقاييس. وقد تم فتح تحقيق في موضوع هذه الترسانة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة