روسيا و أوكرانيا

مسؤولون غربيون يرصدون مؤشرات الهجوم الأوكراني المضاد على روسيا

المسؤولون الأميركيون والغربيون لاحظوا "زيادة كبيرة في القتال" في شرق أوكرانيا خلال الساعات الـ 48 الماضية، حيث تبحث القوات الأوكرانية عن نقاط ضعف في الخطوط الدفاعية الروسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

صرح مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي (الناتو) لشبكة "سي.إن.إن" التلفزيونية الإخبارية، الثلاثاء، بأن المسؤولين الأميركيين والغربيين يرون علامات على بدء الهجوم الأوكراني المضاد الذي طال انتظاره ضد روسيا.

وأضاف المسؤول بالحلف أن المسؤولين الأميركيين والغربيين لاحظوا "زيادة كبيرة في القتال" في شرق أوكرانيا خلال الساعات الـ 48 الماضية، حيث تبحث القوات الأوكرانية عن نقاط ضعف في الخطوط الدفاعية الروسية.

وقال المسؤول في حلف الناتو ومسؤول كبير في مخابرات عسكرية أوروبية للشبكة الإخبارية الأميركية إن الهجمات الأولية جارية منذ أسبوعين على الأقل، إلا أن القوات الأوكرانية بدأت في الأيام الماضية في اختبار صلابة المواقع الروسية بضربات مدفعية وهجمات برية لكشف مواطن الضعف التي يمكن اختراقها.

سد نوفا كاخوفكا في خيرسون
سد نوفا كاخوفكا في خيرسون

وذكر المسؤولون أن تدمير سد كاخوفكا الضخم في منطقة خيرسون التي تسيطر عليها روسيا، والذي تسبب في موجة من عمليات الإجلاء اليوم الثلاثاء، قد يعقد بعض خطط أوكرانيا.

وأفاد مسؤولان أن تدمير السد قد يصعب الآن على القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبرو ومهاجمة المواقع الروسية هناك.

وتتبادل روسيا وأوكرانيا الاتهامات باستهداف سد كاخوفكا، حيث قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الثلاثاء، إن تدمير روسيا للسد يمثل على الأرجح "أكبر كارثة تكنولوجية في أوروبا منذ عقود".

وفي المقابل، قال فلاديمير ليونتيف رئيس إدارة منطقة كاخوفكا في مقاطعة خيرسون الخاضعة لسيطرة روسيا، الاثنين، إن القوات الأوكرانية كثفت قصفها على المنطقة.

ونقل تلفزيون (إن.بي.سي) الأميركي عن مصدرين أميركيين ومصدر غربي قولهم، الثلاثاء، إن الحكومة الأميركية لديها معلومات استخباراتية ترجح مسؤولية روسيا عن تدمير سد كاخوفكا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.