السودان

حكومة إقليم دارفور: عدد القتلى في منطقة الجنينة تجاوز 1000 شخص

حزب الأمة القومي السوداني: "اختطاف وتصفية" والي غرب دارفور سلوك إجرامي وتطور خطير في الصراع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت حكومة إقليم دارفور السوداني بتجاوز عدد القتلى في منطقة الجنينة 1000 شخص، فيما أعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، اليوم الخميس، عن مقتل أكثر من 100 شخص في اشتباكات عنيفة دارت بمخيمات النازحين وحولها في ولاية شمال دارفور السودانية.

وقال غراندي على "تويتر": "هناك تقارير مروعة عن عنف جنسي تجاه النساء والفتيات. سيتفاقم الأمر ما لم تتفق أطراف النزاع على وضع نهاية للقتال الذي يدمر السودان".

كان حسن إبراهيم فضل، نائب أمين الإعلام في حركة "العدل والمساواة" السودانية، قال أمس الأربعاء إن ميليشيات مسلحة قتلت والي غرب دارفور خميس أبكر.

وفي ذات السياق، عبرت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) مانديب أوبراين عن قلقها البالغ بشأن تأثير استمرار العنف على الأطفال في دارفور.

وأضافت على "تويتر": "بعد شهرين من بدء الأزمة، أصبح مستقبل السودان على المحك".

وقالت إن منظمة اليونيسيف وشركاءها بحاجة إلى وصول آمن وغير مقيد إلى جميع المناطق التي بها أطفال في حاجة ماسة إلى المساعدة.

مقتل والي غرب دارفور "تصرف وحشي"

هذا وأعلن الجيش السوداني، فجر الخميس، أن قوات الدعم السريع اختطفت والي غرب دارفور، خميس عبدالله أبكر، ثم قتلته معتبرا أن تصفيته "تصرف وحشي يضاف إلى سجل جرائمها". وكان حسن إبراهيم فضل، نائب أمين الإعلام في "حركة العدل والمساواة" السودانية، قال أمس الأربعاء إن "مليشيات مسلحة" قتلت والي غرب دارفور.

ودان قائد الجيش السوداني، عبدالفتاح البرهان، "الهجوم الغادر الذي قامت به قوات الدعم السريع والذي استهدفت فيه والي غرب دارفور، خميس عبدالله أبكر، وقامت بقتله بمدينة الجنينة".

وقال في بيان إن قوات الدعم السريع تستهدف المنشآت المدنية في مدينة الجنينة، مؤكدا أنه "لا علاقة لوالي غرب دارفور بمجريات الصراع بيننا والدعم السريع".

هذا وقال حزب الأمة القومي السوداني إن "اختطاف وتصفية" والي غرب دارفور سلوك إجرامي وتطور خطير في الصراع. ودعا الحزب إلى "إنقاذ" البلاد "ببناء جبهة وطنية مدنية لإيقاف الحرب، واستعادة الأمن والسلام.

كما دان سفير الاتحاد الأوروبي لدى السودان إيدان أوهارا، اليوم الخميس، مقتل والي غرب دارفور وعدد غير معلوم من المدنيين جراء الصراع في البلاد.
وقال السفير في تغريدة إن عملية القتل "الوحشية" للوالي أبكر أمس "أمر مروع". وأضاف السفير أن مقتل الوالي يأتي في ظل تقارير بشأن وقوع أعمال عنف مرعبة على نطاق واسع في دارفور.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة