روسيا و أوكرانيا

بوتين: مستعدون لأخذ الوساطة الإفريقية بعين الاعتبار لكن كييف ترفض الحوار

رحبت الخارجية الروسية بمبادرات السلام المقترحة من بعض الدول لتسوية النزاع مع أوكرانيا، مؤكدة أن بها أفكاراً قد تنجح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا منفتحة على الحوار مع كل من يريد السلام بشرط مراعاة مصالح جميع الأطراف.

وأشاد الرئيس الروسي، خلال اجتماعه مع القادة الأفارقة، بموقف الدول الإفريقية من الوضع في أوكرانيا.

كما أعرب عن احترام روسيا الشديد لموقف إفريقيا المؤيد للتسوية السلمية للنزاعات، وإقامة نظام عالمي أكثر عدلا.

وأكد بوتين أن روسيا تؤيد تعزيز العلاقات مع البلدان الإفريقية مع عدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وشدد على أنه كان لدى روسيا الحق في الاعتراف بالمناطق الجديدة على أنها مستقلة أولا وفقا لميثاق الأمم المتحدة، ثم تقديم المساعدة بالدفاع عنها.

ونوه الرئيس الروسي إلى أن موسكو لم ترفض المفاوضات حول أوكرانيا أبدا، على عكس كييف.

رؤساء 6 دول إفريقية

وكان مستشار الرئيس الروسي والسكرتير التنفيذي للجنة المنظمة لمنتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، أنطون كوبياكوف، قد أعلن عن وصول رؤساء ست دول إفريقية إلى مدينة سانت بطرسبرغ للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لبحث مبادرة السلام الإفريقية بشأن الأزمة الأوكرانية.

وقال كوبياكوف في المؤتمر الصحافي الختامي لمنتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، اليوم السبت: "الآن وصل رؤساء 6 دول إفريقية إلى سان بطرسبرغ للقاء الرئيس فلاديمير بوتين"، مؤكدا مشاركة أكثر من 150 من كبار المسؤولين في الحدث.

وقد رفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إجراء أي مفاوضات مع روسيا قبل أن تسحب الأخيرة قواتها، فيما رحبت الخارجية الروسية بمبادرات السلام المقترحة من بعض الدول لتسوية النزاع مع أوكرانيا، مؤكدة أن بها أفكارا قد تنجح.

ورفضُ الرئيس الأوكراني للمفاوضات جاء خلال استقباله وفدا إفريقيا قدم إلى العاصمة الأوكرانية للوساطة بين كييف وموسكو، حيث كان الوفد بقيادة رئيسي جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا والسنغال ماكي سال.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، إن مبادرات السلام التي اقترحتها دول مختلفة بشأن تسوية الصراع الروسي-الأوكراني تحتوي على أفكار يمكن أن تنجح.

ونقلت وكالة "تاس" عن زاخاروفا تعليقها بشأن ما إذا كانت هناك أفكار قابلة للتطبيق في مبادرات التسوية السلمية المقترحة "هناك أفكار مثيرة للاهتمام، وقد تنجح".

وأضافت "هناك أفكار متوافقة مع مواقفنا، ومنها ما تتضمنه المبادرة الصينية"، غير أنها اعتبرت أن النظام الأوكراني يمثل "المشكلة الرئيسية لعرقلته" هذ المبادرات.

ووصل وفد القادة الأفارقة، الجمعة، إلى أوكرانيا في مهمة وساطة. الزعماء الأفارقة الذين زاروا كييف للاجتماع مع الرئيس الأوكراني قدّموا اقتراحًا من عشر نقاط لإنهاء الصراع المستمر منذ نحو 16 شهرًا بين روسيا وأوكرانيا.

ونيابة عن البعثة، وصف رئيس جمهورية جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا هذه المهمة بالتاريخية، موضحا أن الاقتراح يتضمن مفاوضات سلام بالطرق الدبلوماسية، وتهدئة الوضع، واحترام سيادة الدول والشعوب وفقًا لميثاق الأمم المتحدة، وضمانات أمنية لجميع الدول، وضمان تصدير الحبوب والأسمدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.