تنظيم داعش

معظمهم تلاميذ.. ارتفاع حصيلة قتلى هجوم على مدرسة بأوغندا إلى 41

المهاجمون عناصر أوغندية من القوات الديمقراطية المتحالفة وتتمركز شرق الكونغو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكرت وسائل إعلام أوغندية، اليوم السبت، أن حصيلة قتلى هجوم على مدرسة في غرب أوغندا ارتفعت إلى 41 على الأقل من 25 أعلنتها الشرطة في وقت سابق.

وكان مسؤول محلي أعلن أن جميع القتلى الـ25 في الهجوم الذي استهدف مدرسة في غرب أوغندا ونفذه عناصر من ميليشيا "القوات الديمقراطية المتحالفة" كانوا تلامذة، حسبما قال.

وقال جو والوسيمبي مفوض منطقة كاسيسي حيث تقع المدرسة التي تبعد أقل من كيلومترين من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية "تأكّد أن جميع القتلى حتى الآن هم تلاميذ في المدرسة".

وفي وقت سابق من اليوم السبت، قالت الشرطة الأوغندية إن مسلحين على صلة بتنظيم داعش قتلوا 25 شخصا في هجوم إرهابي على مدرسة في غرب أوغندا قرب الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأضافت الشرطة أن عناصر من القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة أوغندية تتمركز في شرق الكونغو وأعلنت مبايعتها للتنظيم، هاجمت مدرسة لوبيريرا الثانوية في مبوندوي وأحرقت مهجعا ونهبت الطعام في وقت متأخر أمس الجمعة.

وقالت الشرطة على تويتر "تم حتى الآن انتشال 25 جثة من المدرسة ونقلها إلى مستشفى بويرا. وجرى أيضا نقل ثمانية مصابين في حالة حرجة إلى المستشفى".

ولم تذكر الشرطة عدد القتلى من الطلاب.

وتابعت أن جنودا من الجيش يلاحقون المهاجمين الذين فروا باتجاه حديقة فيرونجا الوطنية في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفي أبريل، هاجمت القوات الديمقراطية المتحالفة قرية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، ما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل.

وكانت أوغندا أرسلت قوات إلى الكونغو للمساعدة في محاربة القوات الديمقراطية المتحالفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.