أفغانستان وطالبان

أفغانستان.. طالبان تنفّذ ثاني عملية إعدام علنية منذ عودتها للسلطة

الإعدام العلني تم في ولاية لغمان لمتهم بقتل 5 أشخاص.. وشهده أكثر من 2000 شخص

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعدم رجل مدان بتهمة القتل، رمياً بالرصاص الثلاثاء في ساحة مسجد في أفغانستان، وفق ما أعلن مسؤولون، وهي عملية الإعدام العلنية الثانية منذ عودة طالبان إلى السلطة في أغسطس/آب 2021.

وأوضح مسؤولون في ولاية لغمان في بيان: "أُعدم (المتهم) علنا في بلدة سلطان غازي بابا، مركز الولاية حتى يتألم ويصبح درسا للآخرين".

وأفاد البيان أن الرجل اسمه "أجمل، ابن نسيم" مشيرا إلى أنه قتل 5 أشخاص.

وقال مسؤول في دائرة الإعلام والثقافة في الولاية لوكالة إن نحو 2000 شخص شاهدوا عملية الإعدام، من بينهم أقارب ضحايا أجمل.

ورغم أن عمليات الإعدام العلنية كانت أكثر شيوعا خلال حكم طالبان الأول من 1996-2001، فإن أول إعدام علني منذ عودة الحركة المتشددة إلى السلطة نفِّذ في ديسمبر من العام الماضي في ولاية فراه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.