خطأ وحيد يستحيل على بوتين غفرانه.. ارتكبه صديقه!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

من صديق وحليف، تحول قائد فاغنر، يفغيني بريغوجين إلى متمرد على الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

فقد انقلبت العلاقة بين الرجلين بعد سنوات طويلة من التحالف إلى عداء.

تفجرت رسمياً وفي العلن، بتسمية بريغوجين بوتين بالاسم لأول مرة، اليوم السبت، حيث اعتبر في أحد فيديوهاته التي بثت على تليغرام أن سيد الكرملين أخطأ بوصف عناصر فاغنر بالخونة، وبدعوتهم للاستسلام، مؤكدا أنه لن يتراجع.

جاء ذلك بعدما وصف بوتين "طباخه" السابق كما كان يوصف بالخائن والمتمرد.

فيديو قديم يطفو

أخطاء لا يمكن لبوتين أن يغفرها، حسب ما أكد في إحدى مقابلاته القديمة.

إذ قال في مقابلة تلفزيونية قبل سنوات، أعاد العديد من مؤيدي الرئيس الروسي نشرها على مواقع التواصل، إنه يمكن أن يغفر لمن أساء إليه.

وحين بادره المحاور قائلاً: هل أنت قادر دوما على العفو والغفران؟

قائد فاغنر، يفغيني بريغوجين وبوتين (أسوشييتد برس)
قائد فاغنر، يفغيني بريغوجين وبوتين (أسوشييتد برس)

أجاب بوتين: ليس على كل شيء.

ليعود الصحافي ويسأل: ما هو الشيء الذي يصعب عليك غفرانه؟ فيرد سيد الكرملين باختصار: "الخيانة"!

فرجل المخابرات الروسية السابق، صارم في هذه المسألة.

وقد تعهد الرئيس الروسي اليوم أيضا بمحاسبة "الخونة" من مجموعة فاغنر، بعد أن هدد قائدها بالإطاحة بقادة الجيش الروسي.

فيما ادعى رسميا جهاز الأمن الفيدرالي جنائيا على بريغوجين، مطالباً عناصر فاغنر باعتقال قائدهم والانضمام للقوات الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة