قائد فاغنر: قواتنا ستعود لقواعدها حقنا للدماء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن قائد فاغنر يفغيني بريغوجين بصورة مفاجئة مساء السبت أنّ قوّاته التي بدأت الزحف إلى موسكو مساء الجمعة إثر تمرّدها على القيادة العسكرية، "تعود أدراجها" إلى قواعدها حقناً للدماء الروسية.

"تجنبنا إراقة الدماء"

وقال بريغوجين في تسجيل صوتي بثّه مكتبه "نحن سعداء للغاية لأنّنا تمكنّا حتى الآن من تجنّب إراقة الدماء. لقد انطلقنا في 23 حزيران/يونيو في مسيرة من أجل العدالة. وفي يوم واحد وصلنا إلى بُعد 200 كيلومتر من موسكو.

كما أضاف أنّه "طوال هذا الوقت، لم نسفك قطرة واحدة من دماء مقاتلينا".

"سنعود لمعسكراتنا"

وأوضح "الآن هو الوقت الذي يمكن فيه إراقة الدماء. لذلك، وإدراكاً منّا للمسؤولية الكاملة عن حقيقة أنّ دماء روسية ستراق على أحد الجانبين، فنحن ندير وجهة أرتالنا ونعود إلى المعسكرات الميدانية وفقاً للخطة".

"وقف التحركات"

أتى تصريح بريغوجين بعيد إعلان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو أنّ قائد فاغنر أبلغه السبت موافقته على "وقف تحرّكات" مقاتليه في روسيا وتجنّب أيّ تصعيد إضافي للوضع.

وقالت القناة غير الرسمية للرئاسة البيلاروسية على تلغرام إنّ "يفغيني بريغوجين وافق على اقتراح رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشنكو بوقف تحرّكات مسلّحي مجموعة فاغنر واتّخاذ تدابير لتهدئة التوتّرات".

"بموافقة بوتين"

وأضافت القناة أنّ الوساطة جرت بالاتّفاق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واستمرّت طوال اليوم.

كما أضافت "ما هو مطروح الآن مقبول تماماً... لحلّ الوضع، مع ضمانات أمنية لمقاتلي فاغنر".

يذكر أن هذه الوساطة أتت بعدما اتسعت دائرة المواجهات بين قوات فاغنر وقوات الجيش الروسي عقب ساعات من إعلان المجموعة التمرد المسلح.

وتفجّرت الخلافات بين قائد تلك المجموعة العسكرية وقادة الجيش، منذ أشهر طويلة خلال المعارك الدامية في أوكرانيا، إلا أنها تحولت إلى اشتباكات مسلحة منذ مساء أمس الجمعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.