شغب فرنسا يمتد لسويسرا.. وتوقيف 7 أشخاص

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت الشرطة السويسرية، الأحد، توقيف 6 شبان وشخص راشد في أعقاب اضطرابات ليلية بمدينة لوزان تأثر منفذوها بأعمال الشغب في فرنسا، بعد أن خرب أكثر من 100 شاب متاجر في وسط المدينة.

ورغم محدوديتها مقارنة بأعمال الشغب في فرنسا، فقد شهدت الاضطرابات إلقاء حجارة وتحطيم نوافذ متاجر في لوزان مساء السبت، فيما أوقف 6 شبان وشخص بالغ بالمدينة السويسرية الناطقة بالفرنسية، وفق فرانس برس.

دعوات على وسائل التواصل

كما أوضحت شرطة لوزان في بيان أنه "تكراراً للأحداث وأعمال الشغب التي اندلعت في فرنسا، تجمّع أكثر من 100 شاب في وسط لوزان وألحقوا أضراراً بمتاجر".

وأضافت أن أعمال العنف بدأت "بعد دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي" و"حُطمت خلالها العديد من واجهات المتاجر"، مردفة أن "عناصر الشرطة اضطروا مراراً إلى تفريق شبان عدوانيين ملثّمين رشقوهم بالحجارة وزجاجات حارقة".

بينهم 3 فتيات

إلى ذلك تم نشر حوالي 50 عنصر شرطة، فيما لم تسجل إصابات أثناء أعمال الشغب.

والموقوفون هم 3 فتيات تتراوح أعمارهن بين 15 و16 سنة (بوسنية وبرتغالية وصومالية) و3 شبان تراوح أعمارهم بين 15 و17 عاماً (سويسري وجورجي وصربي)، ورجل سويسري يبلغ 24 عاماً.

من جهته صرح متحدث باسم شرطة لوزان لفرانس برس أنه "من الواضح تماماً مما شهدناه أن هؤلاء الشباب تأثروا بالوضع في فرنسا".

من باريس (فرانس برس)
من باريس (فرانس برس)

بدوره قال عضو مجلس لوزان بيار أنطوان هيلدبراند لتلفزيون "آر تي إس" السويسري العام: "لا شيء يبرر هذه المحاولات المنظمة لنهب المتاجر"، مضيفاً: "لم تبدأ في شكل تظاهرة... نحن نواجه أناساً ينظمون أنفسهم لتحطيم النوافذ ونهب البضائع".

يشار إلى أن فرنسا شهدت ليلة خامسة من أعمال الشغب أوقف خلالها أكثر من 700 شخص، اندلعت على خلفية مقتل الشاب نائل (17 عاماً) برصاص شرطي أثناء عملية تدقيق مروري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.