روسيا و أوكرانيا

أوكرانيا: فاغنر كانت ذراعاً غير مشروعة لروسيا في الحرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد النائب العام الأوكراني، أندري كوستين، اليوم الاثنين، أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تؤكد أن مجموعة فاغنر كانت ذراعا غير مشروعة لروسيا في الحرب.

كما قال في مؤتمر صحفي في لاهاي، إن قوات فاغنر ارتكبت أكثر من 90 ألف جريمة حرب محتملة.

وكان الرئيس الروسي ترك أمام قوات فاغنر المتمردة خيارات عدة، سواء الانسحاب إلى بيلاروسيا التي استقبلت بريغوجين المنفي، أو التوقيع مع وزارة الدفاع الروسية والعمل تحت إمرة الجيش.

وكان قائد فاغنر أعلن في يونيو الماضي، بشكل مفاجئ دخول قواته الأراضي الروسية وتوجههم نحو العاصمة موسكو، معلناً رفضه للتراجع أو الاستسلام.

إلا أنه بعد ما يقارب الـ 24 ساعة دخلت بيلاروسيا على خط الوساطة بين بريغوجين وموسكو. لتنتهي تلك المغامرة المفاجئة والقصيرة بـ "نفي" قائد فاغنر إلى الأراضي البيلاروسية.

وليعلن من هناك أن هدفه لم يكن الإطاحة بالحكومة الروسية أو حكم الرئيس فلاديمير بوتين، بل حماية مجموعة فاغنر.

فيما خيّر بوتين عناصر فاغنر إما بالخروج إلى بيلاروسيا، أو الانضمام للقوات الروسية، أو العودة إلى بيوتهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.