تمديد ولاية ستولتنبرغ كأمين عام لحلف الناتو لعام آخر

ستولتنبرغ رئيس وزراء النرويج الأسبق يعد أكبر مسؤول مدني في الناتو منذ عام 2014، وكان من المقرر أن تنتهي ولايته العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قرر حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اليوم الثلاثاء، استمرار أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ في منصبه لعام آخر.

ويعد ستولتنبرغ، رئيس وزراء النرويج الأسبق، أكبر مسؤول مدني في الناتو منذ عام 2014، وكان من المقرر أن تنتهي ولايته العام الماضي، لكن تم تمديدها بعد ذلك، حفاظا على ثبات قيادة الحلف بعد الغزو الروسي الشامل لأوكرانيا في فبراير/شباط من عام 2022.

وكان من المقرر أن يختار الرئيس الأميركي جو بايدن ونظراؤه في حلف شمال الأطلسي خليفة لستولتنبرغ خلال قمتهم المزمعة في العاصمة الليتوانية فيلنيوس، يومي 11 و12 يوليو/تموز الجاري، غير أن الحلف، الذي يعد أكبر منظمة أمنية في العالم، يتخذ قراراته بالإجماع، ولم يحدث توافق على اسم مرشح جديد.

تسمية سيدة للمنصب

ومعظم الدول الأعضاء في الناتو كانت حريصة على تسمية سيدة للمنصب، وكان يعتقد أن رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن هي المرشحة الأوفر حظا بعد اجتماع عقدته مع بايدن الشهر الماضي.

واستبعدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين الترشح بنفسها، فيما ثمة أسماء أخرى طرحت للترشح للمنصب، لكنها لم تعلن كما كان يحدث في السابق، منها اسم رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، ووزير الدفاع البريطاني بن والاس.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها تمديد تفويض ستولتنبرغ، ليصبح ثاني أطول أمين عام لحلف الناتو يظل في المنصب بعد وزير الخارجية الهولندي الراحل جوزيف لونس، الذي قضى نحو ثلاثة عشر عاما في المنصب منذ عام 1971.

ستولتنبرغ بعد سؤاله مرارا، خلال الأسابيع الأخيرة حول ما إذا كان سيوافق على تجديد تفويضه، قال إنه لا يسعى للبقاء وليس لديه أي خطط سوى الاستمرار في أداء واجباته وإنهاء فترة شغله المنصب في سبتمبر/أيلول المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.