رئيس بلدية جنين: حجم الدمار كارثي.. أشبه بالزلزال

نضال عبيدي أكد أن القوات الإسرائيلية منعته من تفقد المخيم، لافتاً إلى أن طواقم البلدية تجد صعوبة كبيرة في مباشرة عملها لإعادة المياه والخدمات الأساسية نظراً للدمار الهائل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس بلدية جنين نضال عبيدي، اليوم الثلاثاء، إن حجم الدمار داخل مخيم جنين بشمال الضفة الغربية "كارثي" وأشبه بما تحدثه الزلازل.

وأضاف في تصريحات خاصة لوكالة أنباء العالم العربي (AWP)، أن القوات الإسرائيلية منعته من تفقد المخيم، وأكد أن طواقم البلدية تجد صعوبة كبيرة في مباشرة عملها لإعادة المياه والخدمات الأساسية للمخيم نظرا لحجم الدمار الهائل.

كما أشار عبيدي إلى أن الوضع داخل جنين قابل للتصعيد، لافتاً إلى أن إسرائيل تسعى "لقتل كل مظاهر الحياة في المخيم".

وتابع قائلا إن هناك مبادرات إنسانية لإغاثة أهالي المخيم "في مشهد يعبر عن حالة التضامن والتكاثف الإغاثي مع السكان".

ودخلت العملية الإسرائيلية في جنين يومها الثاني بسماع دوي انفجارات قوية في أرجاء المخيم، حسب ما أفاد مراسل "العربية" و"الحدث" اليوم الثلاثاء، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد قتلى العملية الإسرائيلية في جنين إلى 10، إضافة إلى إصابة نحو 100 بينهم 20 في حالة خطيرة.

وكانت القوات الإسرائيلية داهمت مناطق سكنية داخل المخيم، ونفذت عمليات اعتقال في محيطه، وفي هذا الصدد ذكر مصدر عسكري إسرائيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن المرحلة الثانية من اقتحام مخيم جنين ستبدأ خلال ساعات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.