قلق أممي من الوضع في جنين.. ونداءات استغاثة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في أكبر عملية عسكرية إسرائيلية منذ 20 عاماً تستهدف مدينة جنين ومخيمها، شن الجيش الإسرائيلي قبيل فجر الاثنين، هجوماً جوياً وبرياً واسعاً على المدينة، ما أدى إلى مقتل 9 فلسطينيين وإصابة 28 آخرين بينهم 8 بجروح خطيرة.

أمام هذه التطورات، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه العميق إزاء التطورات الجارية في مدينة جنين بالضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق في بيان، إن الأمين العام أكد أن جميع العمليات يجب أن تتم في ظل الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني.

نداء عاجل

في سياق متصل، وجهت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" نداء الاثنين، لاتخاذ إجراءات عاجلة تضمن إنقاذ المصابين في المخيم.

وقالت الوكالة في بيان، إن الأونروا تطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حصول المصابين على الرعاية الطبية، وتكرر وكالة الغوث دعوتها لجميع الأطراف لكسر هذه الحلقة من العنف المتزايد، الذي يؤدي بشكل خطير إلى عدم الاستقرار.

كما أعربت عن قلقها البالغ إزاء عملية الجيش الإسرائيلي المستمرة في مخيم جنين المعروف بالكثافة السكانية العالية، لافتة إلى أنه تم الإبلاغ عن أضرار جسيمة وقعت للبنية التحتية للمخيم، بما في ذلك الأضرار التي لحقت بشبكة المياه.

وقد تعطلت خدمات المياه والكهرباء في مناطق واسعة من المخيم، مما جعل سكان المخيم غير قادرين على الانتقال من منازلهم، وكثير منهم في حاجة ماسة إلى الطعام ومياه الشرب ومسحوق حليب الأطفال.

مسيرات هجومية وصواريخ

يشار إلى أن إسرائيل كانت استهدفت بالصواريخ والمسيرات الهجومية عدة مواقع داخل مخيم جنين وعلى أطرافه.

وفي أعقاب عملية القصف، اقتحمت قوات كبيرة من الجيش ترافقها جرافات عسكرية مدرعة، مدينة جنين من عدة محاور، وحاصرت مخيم جنين، وقطعت الطرق التي تربط بين المدينة والمخيم، واستولت على عدد من المنازل والبنايات المطلة على المخيم، ونشرت قناصتها فوق أسطحها، وقطعت التيار الكهربائي عن أجزاء كبيرة من المخيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.