قتلى وجرحى بقصف استهدف مبنى سكنياً بلفيف الأوكرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفادت السلطات الأوكرانية أن قصفا روسيا استهدف مدينة لفيف غرب أوكرانيا، اليوم الخميس، وأدى إلى تضرر "بنى تحتية حيوية" في المدينة ومقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة آخرين جروح.

وكتب حاكم لفيف مكسيم كوزيتسكي على تليغرام "تضررت منشأة هامة مرتبطة بالبنية التحتية في لفيف، وهناك جرحى وفقا لتقارير أولية".

فيما لم يذكر كوزيتسكي تفاصيل أخرى ولم يحدد ما إذا كان القصف حصل بطائرات مسيرة أو صواريخ.

لكنه كان قد حذر في وقت سابق نقلا عن قيادة القوات الجوية الأوكرانية من أن صواريخ عدة "تتحرك باتجاه المناطق الغربية".

سلسلة انفجارات

بدوره، قال رئيس بلدية لفيف أندريه سادوفي على تليغرام إنه سُمع دوي "سلسلة انفجارات" في المدينة التاريخية، وحذر السكان بضرورة البقاء في الملاجئ.

وأضاف "في هذه اللحظة، علمنا بسقوط أربعة جرحى نتيجة الهجوم الصاروخي"، مشيرا إلى أن أحدهم في حالة "خطيرة".

من لفيف (أرشيفية - أ ف ب)
من لفيف (أرشيفية - أ ف ب)

وأظهرت مقاطع فيديو لم يتم التحقق منها نُشرت على تليغرام زجاجا متناثرا على أرضية ما بدا أنه مبنى لسكن الطلاب.

قصف بالمسيّرات

يذكر أن المدينة تعرضت في 20 حزيران/يونيو الماضي، مع مدن أوكرانية أخرى لقصف هائل بطائرات مسيّرة روسية.

وشنت روسيا موجات من القصف بالمسيرات والصواريخ في جميع أنحاء أوكرانيا منذ شباط/فبراير 2022.

وظلت منطقة لفيف البعيدة مئات الكيلومترات عن الخطوط الأمامية حيث تدور معارك طاحنة، تنعم بحالة من الهدوء إلى حد كبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.