ستولتنبرغ: السويد لن تنضم للناتو في قمة فيلنيوس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أشار الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إلى أن السويد لن تتمكن من الانضمام إلى الحلف أثناء قمة الناتو في العاصمة الليتوانية فيلنيوس، المقرر عقدها يومي 11 و12 يوليو، لأن موافقة تركيا على الطلب بحلول هذا الوقت غير متوفرة.

وقال ستولتنبرغ، الخميس، في مؤتمر صحافي عقده في بروكسل: "ما هو ممكن وما نريد تحقيقه هو قرار إيجابي في القمة، بحيث توافق تركيا على التصديق، لكن لا يزال هناك عمل يتعين القيام به"، وفق وكالة "تاس" الروسية.

مادة اعلانية

"التوصل لقرار سياسي"

كما أضاف أنه "لن يتم التصديق (على انضمام السويد) بحلول الاثنين، لكن يمكننا التوصل إلى قرار سياسي".

كذلك أردف أن اجتماعاً سيعقد في فيلنيوس يوم 10 يوليو مع قادة تركيا والسويد لمواصلة العمل على حل الخلافات القائمة.

فيما نبه إلى أن "أي تأخير جديد في انضمام السويد سيحظى بترحيب حزب العمال الكردستاني والرئيس الروسي (فلاديمير) بوتين".

الحكم على تركي من أصل كردي

وحكم الخميس في السويد على تركي من أصل كردي بالسجن 4 أعوام ونصف العام بعد إدانته بـ"محاولة القيام بتمويل إرهابي" لصالح حزب العمال الكردستاني، بحسب فرانس برس.

يأتي هذا الحكم بعد تشديد قانون مكافحة الإرهاب السويدي وبدء تطبيقه في يوليو 2022.

لكن تظاهرة في السويد الأسبوع الفائت تم خلالها إحراق نسخة من المصحف ساهمت في تأجيج الموقف بين البلدين.

منذ يونيو 2022

يشار إلى أن السويد "مدعوة" إلى الحلف منذ يونيو 2022، لكن تركيا تعرقل انضمامها الذي يجب أن توافق عليه جميع الدول الأعضاء الـ31.

وتتهم أنقرة ستوكهولم مراراً بإيواء من تصفهم بالعناصر الإرهابية، ومتورطين بمحاولة الانقلاب عام 2016. كما طالبتها بتسليم ما يقارب 120 من عناصر ومحازبين تابعين لحزب العمال الكردستاني أو مؤيدين له، كانت السلطات التركية تقدمت بلائحة أسمائهم سابقاً.

فيما يتوقع أن يمارس الرئيس الأميركي جو بايدن مزيداً من الضغوط إلى جانب السويد في الأيام المقبلة. وخلال اجتماع في واشنطن، الأربعاء، أبلغ بايدن رئيس الوزراء السويدي أنه "يتطلع" لانضمام بلاده لحلف شمال الأطلسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة