لأول مرة منذ اندلاع حرب أوكرانيا.. زيلينسكي يزور تركيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يزور الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اسطنبول، الجمعة، للمرة الأولى منذ بدء الحرب الأوكرانية لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت الرئاسة التركية إن الرئيسين قد يعقدان مؤتمرا صحافيا مشتركا بعد المحادثات في اسطنبول.

اتفاق الحبوب

ويتوقّع أن يركز الاجتماع على اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود والذي انتهى مفعوله، وكذلك قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأسبوع المقبل.

فيما يتوقّع المحللون أن يحض زيلينسكي أردوغان على إعطاء الضوء الأخضر لعضوية السويد في الناتو قبل قمة التحالف التي تعقد يومي 11 و12 تموز/يوليو في العاصمة الليتوانية فيلنيوس.

عضوية السويد

من جانبه، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، لقاء بين الزعيمين التركي والسويدي عشية قمة الأسبوع المقبل للدفع بملف عضوية ستوكهولم في الحلف.

وقال ستولتنبرغ عقب محادثات في مقر الحلف مع وزيري خارجية البلدين "ما نعمل على تحقيقه هو قرار إيجابي في القمة توضح تركيا عبره استعدادها للمصادقة" على عضوية السويد.

تركيا تعرقل

ومنذ أيار/مايو 2022 تعرقل تركيا دخول السويد إلى الناتو، إذ تنتقد أنقرة السويد لتساهلها المفترض مع ناشطين من حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.

وعلى صعيد آخر، يريد كل من زيلينسكي وأردوغان تمديد اتفاق مع روسيا يُسمح بموجبه لأوكرانيا بشحن الذرة وحبوب أخرى إلى الأسواق العالمية خلال الحرب.

وساطة أردوغان

وحاول أردوغان استخدام علاقاته الجيدة مع كل من زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محاولة للتوسط وإنهاء الحرب.

ونظمت تركيا جولتين سابقين من مفاوضات السلام وما زالت تضغط من أجل مزيد من المحادثات.

لكن الحكومات الغربية قلقة من العلاقات الاقتصادية المتنامية بين تركيا، العضو في الناتو، وروسيا ومقاومتها لتوسع الحلف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.