الوكالة الذرية: نحرز تقدماً بشأن الوصول إلى زابوريجيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل غروسي، اليوم الجمعة، أن الوكالة "تحرز تقدما" بشأن الوصول إلى محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا بعدما تحدثت كييف عن احتمال وجود متفجرات على سطحها.

وأوضح غروسي في طوكيو "أظن أننا نحرز تقدما"، مشيرا إلى أن مسؤولين زاروا مواقع تشمل أحواض التبريد لكن لم يحصلوا بعد على إذن بزيارة السطح الذي تؤكد أوكرانيا أن عبوات ناسفة محتملة زرعت عليه.

وأعلنت أوكرانيا الخميس "تراجع التوتر" حول محطة زابوريجيا للطاقة النووية، بعد تبادل اتهامات بين كييف وموسكو هذا الأسبوع بالتخطيط لاستفزازات في المنشأة الذرية.

وقالت المتحدثة العسكرية نتاليا غومينوك إنّ "التوتر يتراجع تدريجا"، ناسبة ذلك إلى "العمل الجبّار" لجيش كييف والجهود الدبلوماسية "مع شركائنا الأجانب الذين يضغطون" على روسيا.

تأكيد غياب الألغام والمتفجرات

يذكر أن الوكالة الذرية طالبت الأربعاء بالوصول إلى كلّ المباني في محطة زابوريجيا النووية التي تحتلّها القوات الروسية في جنوب أوكرانيا، بهدف "تأكيد غياب الألغام أو المتفجّرات في الموقع".

وكان الجيش الأوكراني حذّر في وقت سابق الثلاثاء من "احتمال التحضير لعملية استفزازية على أراضي محطة زابوريجيا للطاقة في المستقبل القريب". وأشار إلى "أجسام أشبه بعبوات ناسفة وضعت على السقف الخارجي للمفاعلين الثالث والرابع" في الموقع.

محطة زابوريجيا النووية جنوب أوكرانيا (فرانس برس)
محطة زابوريجيا النووية جنوب أوكرانيا (فرانس برس)

وفي الأسابيع الأخيرة، قام موظفو الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الموقع بتفتيش مواقع مختلفة "من دون ملاحظة أيّ آثار لألغام أو متفجرات حتى الآن".

لكنّ الوكالة الأممية لم تتمكّن من الوصول إلى أسطح المباني التي تضمّ المفاعلين 3 و4 أو حتى مناطق معيّنة من نظام تبريد المحطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.