تحمل 272569 طنا.. إندونيسيا تحتجز ناقلة نفط إيرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن خفر السواحل الإندونيسي، اليوم الثلاثاء، أنه احتجز ناقلة ترفع علم إيران للاشتباه في نقلها نفطا بطريقة غير قانونية.

وأضاف في بيان، أن السفينة (أرمان 114) كانت تحمل 272569 طنا من النفط الخام الخفيف ويشتبه بأنها كانت تنقل النفط إلى سفينة أخرى دون تصريح.

يأتي هذا الإعلان بينما تُلزم المنظمة البحرية الدولية السفن باستخدام أجهزة الكشف عن مواقعها تحقيقا للسلامة والشفافية.

كما يمكن لأطقم السفن إغلاق هذه الأجهزة في حالة التعرض لخطر القرصنة أو أي مخاطر مماثلة. غير أن السفن كثيرا ما تغلق الأجهزة لإخفاء مواقعها في حالة قيامها بأنشطة غير قانونية.

عقوبات النفط وتأثيرها على إيران

ليست أول مرة

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحتجز فيها إندونيسيا ناقلة نفط إيرانية، إذ أعلنت في 25 يناير/كانون الثاني من عام 2021، أن حرس السواحل احتجز الناقلة "أم.تي هورس" التي ترفع علم إيران للاشتباه في نقلها النفط على نحو غير مشروع في مياه إندونيسيا، وفقا لوكالة "رويترز".

كما استمر احتجاز إندونيسيا للسفينة الإيرانية حوالي 4 أشهر، حتى تم الإفراج عنها في مايو/أيار من ذات العام.

في حين قالت إيران وقتها إن الناقلة "أم.تي هورس" احتُجزت بسبب "مسألة فنية"، وطالبت إندونيسيا بتفسير احتجاز الناقلة.

بينما رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية، تيوكو فايز سيا، بأن وزارة الشؤون الخارجية تنسق مع خفر السواحل وحصلت على معلومات تفيد بأن ناقلة النفط يشتبه بأنها انتهكت القانون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.