روسيا و أوكرانيا

اتفاق الحبوب ينتهي خلال أيام.. رسالة أممية إلى بوتين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد متحدث باسم الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للمنظمة الدولية، بعث برسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، يقترح فيها سبيلا للمضي قدما في زيادة التسهيلات الممنوحة لصادرات الأغذية والأسمدة الروسية، وضمان استمرار اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر موانئ البحر الأسود.

"إزالة العقبات"

وقال المتحدث ستيفان دوجاريك للصحافيين اليوم الأربعاء "الهدف هو إزالة العقبات التي تؤثر على المعاملات المالية التي تجري من خلال البنك الزراعي الروسي، وهذا مصدر قلق كبير عبر عنه الاتحاد الروسي، والسماح في نفس الوقت بالتدفق المستمر للحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود".

الجهود تتواصل

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن المفاوضات الهادفة إلى تمديد الاتفاق بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية الذي ينتهي في 17 تموز/يوليو "تتواصل".

وقال أردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في فيلنيوس "نواصل جهودنا لتمديد الاتفاق بشأن تصدير الحبوب" عبر البحر الأسود.

اقتراحات بوتين

كما أضاف أن الرئيس الأوكراني فولوديمير "زيلينسكي يرغب بذلك ولدى (الرئيس الروسي) السيد (فلاديمير) بوتين اقتراحات. نعمل على حل يأخذ هذه الاقتراحات في الاعتبار".

وأكد مجدداً أنّ تركيا "مستعدة لتأدية دور الوسيط".

عقبات

وقالت روسيا الأسبوع الماضي، إنها لا ترى "أي سبب" لتمديد الاتفاق، شاكية من وجود عقبات أمام تصديرها لمنتجاتها الزراعية.

وخلال ليل الثلاثاء الأربعاء، استهدفت سلسلة من الهجمات الروسية بطائرات مسيّرة محطة للحبوب في منطقة أوديسا في جنوب أوكرانيا، والتي تضم ثلاثة موانئ رئيسية لتصدير الحبوب.

تهديد روسي مستمر

وهدّدت موسكو باستمرار خلال عام بالانسحاب من الاتفاق، مندّدة بالعقوبات الغربية التي "تمنع الصادرات الزراعية الروسية".

ووقّعت مبادرة تصدير الحبوب عبر البحر الأسود في تموز/يوليو 2022 في اسطنبول في إطار اتفاق بين روسيا وأوكرانيا برعاية تركيا والأمم المتحدة، ما أتاح تصدير حوالي 33 ألف طن من الحبوب من أوكرانيا على الرغم من الحرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة