شاهد الأمن الأذربيجاني يعتقل أفغانياً خطط لمهاجمة سفارة أجنبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

الأفغاني الذي اعتقله جهاز أمن الدولة الأذربيجاني وهو يتجول الأحد الماضي في محيط السفارة الإسرائيلية بالعاصمة باكو، كان يخطط على الأرجح لهجوم بالأسلحة والقنابل عليها، وفقا لما أفاد الجهاز بتقرير، من دون أن يذكر فيه اسم السفارة، بل "سفارة أجنبية" خطط لاستهدافها بعملية ما، وأنه "دخل إلى البلاد من إيران" فوضعه الجهاز برسم الرصد والمراقبة حتى اشتبه به واعتقله.

الشيء نفسه تقريبا ورد في خبر بثته الإذاعة الرسمية الإسرائيلية، مضافاً إليه اسم الأفغاني، بأنه فوزان موسى خان، البالغ 33 عاما، وبأنه "كان على صلة مع أشخاص آخرين بهدف التخطيط للهجوم على السفارة الإسرئيلية" وأن الموساد الذي راقب تحركاته قدم معلومات للسلطات الأذرية ساعدت على اعتقاله وهو يجمع معلومات حيوية حول مبنى السفارة، في إطار الاستعدادات لتنفيذ هجوم جنّد له متعاونين ودفع مبالغ مالية لهم في ذروة عملية التخطيط.

مادة اعلانية

وفي الفيديو المعروض أعلاه، ومصدره تقرير وارد بالموقع الإلكتروني لجهاز أمن الدولة الأذري، وألمت به "العربية.نت" مترجما، تظهر هوية Fawzan Mosa Khan المولود في 4 ينابر 1990 بمدينة Kunduz عاصمة محافظة "قندوز" في شمال أفغانستان، وبعدها نراه يسير قرب مبنى السفارة المجاور لفندق Hyatt Regency Baku بالعاصمة، ممسكا بهاتفه المحمول، ثم يظهر وهو يشرح لمحقق معه ما كان ينويه، وبعدها نرى الانقضاض عليه في الشارع واقتياده معتقلا.

ورد في التقرير الأمني الأذري أيضا، أن الأفغاني "قدم إلى أذربيجان من أجل تنفيذ أعمال إجرامية" وأنه قام بعمليات مراقبة ورصد على محيط مبنى سفارة دولة ثالثة خلال مدة إقامته في باكو، وأن اعتقاله تم على ذمة التحقيق اشتباها بأنه اتفق مع آخرين على إشراكهم في تنفيذ العملية والحصول على الأسلحة النارية والمواد المتفجرة للاستخدام في المخطط وعلى الدعم المالي اللازم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.