الجيش الأوكراني: حادث جسر القرم قد يكون استفزازاً من روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعدما أعلن مسؤولون روس، اليوم الاثنين، أن جسر القرم، الذي يربط شبه الجزيرة بروسيا، وهو طريق إمداد رئيسي للإمدادات للقوات الروسية في أوكرانيا، تعرض لأضرار في حادث "طوارئ" أسفر عن مقتل زوجين وإصابة ابنتهما، علق الجيش الأوكراني على الأمر.

فقد اعتبرت المتحدثة باسم القيادة الجنوبية للجيش الأوكراني، ناتاليا هومينيوك، أن حادث جسر القرم يمكن أن يكون عملاً استفزازياً من جانب موسكو، وفق رويترز.

وقالت هومينيوك لمحطة رادا التلفزيونية الأوكرانية إن "إثارة مثل هذه الاستفزازات التي أعلنت عنها سلطات الاحتلال في القرم بصخب كبير على الفور هي طريقة نمطية لدى سلطات القرم والدولة المعتدية لحل المشكلات"، على حد تعبيرها.

اتهام كييف

فيما اتهم رئيس برلمان شبه جزيرة القرم المعين من قبل روسيا، أوكرانيا بالمسؤولية عن حادث جسر القرم.

وأضاف أن الجسر تعرض لهجوم شنه ما وصفه "بالنظام الإرهابي" الأوكراني، مردفاً أن خطط السكك الحديدية الملحق بالجسر لم يتضرر، حسب وكالة الإعلام الروسية.

توقف حركة المرور

وكان مسؤولون روس قد قالوا بوقت سابق إن حركة المرور توقفت على جسر القرم الذي شيدته روسيا ويربطها بشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في عام 2014.

كما أوضح سيرغي أكسيونوف الذي عينته روسيا حاكماً لشبه جزيرة القرم أن حالة الطوارئ تتعلق بالعمود رقم 145 بالجسر الذي يربط شبه جزيرة القرم بمنطقة كراسنودار الروسية. فيما لم يذكر أي تفاصيل أخرى.

وقال حاكم منطقة بيلغورود في جنوب روسيا فياتشيسلاف جلادكوف، إن زوجين لقيا حتفهما وأصيبت ابنتهما بينما كانوا يستقلون سيارة على الجسر في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

جسر القرم في روسيا (رويترز)
جسر القرم في روسيا (رويترز)

أضرار في جزء من الجسر

من جهتها، أفادت وزارة النقل الروسية بأن هناك أضراراً في جزء من الجسر من ناحية شبه جزيرة القرم، لكن الأعمدة لم تتضرر. ولم تذكر السبب.

فيما أوردت وكالة أنباء آر.بي.سي-أوكرانيا أنه تم سماع دوي انفجارات على الجسر.

إلى ذلك أعلنت قناة تابعة لمجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة على تطبيق تليغرام عن وقوع ضربتين على الجسر عند الساعة 03.04 صباحاً (00.04 بتوقيت غرينتش) والساعة 03.20 صباحاً.

استهدافات سابقة

يشار إلى أن شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في 2014، تشكل قاعدة خلفية للقوات الروسية في أوكرانيا، لإرسال تعزيزات ومعدات صيانة خصوصاً.

كما تعتبر الجسور القليلة التي تربط القرم بجنوب أوكرانيا الذي يسيطر عليه الروس أساسية في إدارة عمليات موسكو العسكرية.

ودشن الجسر عام 2018 وهو مقام فوق مضيق كيرتش. وتعرض لأضرار في أكتوبر 2022 جراء انفجار قوي قالت السلطات الروسية إنه ناجم عن شاحنة مفخخة أرسلتها الاستخبارات الأوكرانية. بينما نفت كييف يومها أنها تقف وراء الانفجار.

كذلك تعرض جسر تشونغار الذي يربط القرم بمنطقة في جنوب أوكرانيا تسيطر عليها موسكو جزئياً، لضربة أوكرانية في يونيو، على ما أفادت السلطات الروسية. وقال رئيس إدارة الجزء المُسيطر عليه في منطقة خيرسون بعد ذلك إن الجسر "لم يعد قابلاً للاستخدام" في الوقت الراهن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة