بايدن يتصل بنتنياهو بعد قطيعة طويلة.. وحديث عن لقاء قريب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد أشهر من القطيعة، دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الاثنين، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للقاء قريب يُجرى بينهما، في الولايات المتحدة، وذلك في محادثة هاتفية.

تصويت مرتقب على التعديلات القضائية

وتتزامن المكالمة مع تصاعد الاحتجاجات في إسرائيل وقبل أيام من التصويت المرتقب في الكنيست على قانون التعديلات القضائية.

فيما يسعى بايدن إلى دفع نتنياهو للعودة إلى الحوار مع المعارضة، لتحقيق توافق واسع حول "إصلاح" جهاز القضاء الإسرائيلي.

"قبل دخول نتنياهو المستشفى"

ووفقا لتقارير إسرائيلية، فإن التنسيق بشأن هذه المكالمة، كان قد بدأ "قبل دخول نتنياهو المستشفى"، يوم السبت الماضي، وقال مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى إن "بايدن أراد التحدث مع نتنياهو حتى قبل لقائه مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ".

وفي آذار/ مارس، قبل حوالي أسبوع من قرار نتنياهو إقالة وزير الأمن يوآف غالانت (القرار الذي تراجع عنه لاحقا)، اتصل الرئيس الأميركي برئيس الحكومة الإسرائيلي، وأعرب عن قلقه الشديد بشأن التشريعات القضائية.

رسالة شخصية

وفي اليوم التالي لقرار نتنياهو إقالة غالانت، سلم بايدن رسالة شخصية لنتنياهو عبر سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل، توماس نايدز، يطالبه بوقف التشريعات القضائية.

بعد ذلك بساعات قليلة، أعلن نتنياهو عن إرجاء التشريعات القضائية للدورة المقبلة للكنيست (الدورة الصيفية - الحالية).

"الأكثر تطرفا"

وفي لقاء مع سي إن إن قبل أسبوعين، اعتبر بايدن أن حكومة نتنياهو هي الأكثر تطرفا في إسرائيل منذ غولدا مائير، منتقدا بعض أعضاء حكومة نتنياهو "لآرائهم بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية".

وقال إنهم "جزء من المشكلة، خاصة أولئك الأفراد في مجلس الوزراء الذين يقولون يمكننا الاستيطان في أي مكان نريده".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.