روسيا و أوكرانيا

بايدن يبحث مع موفد للفاتيكان الحرب في أوكرانيا

استعرضا حملة الفاتيكان لإعادة أطفال أوكرانيين جرى ترحيلهم قسراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن بحث، الثلاثاء، مع موفد للفاتيكان الحرب الروسية على أوكرانيا، ومسألة إعادة أطفال أوكرانيين جرى ترحيلهم قسرا.

وناقش بايدن والكاردينال ماتيو ماريا تسوبي، جهود الفاتيكان لتقديم "مساعدات إنسانية لمواجهة المعاناة الناجمة عن الحرب الروسية المستمرة في أوكرانيا، وكذلك حملة الفاتيكان لإعادة أطفال أوكرانيين جرى ترحيلهم قسرا"، وفق بيان للبيت الأبيض.

وأشارت إدارة بايدن إلى أن تسوبي رئيس أساقفة بولونيا ورئيس المؤتمر الأسقفي الإيطالي، جاء إلى البيت الأبيض بطلب من البابا فرنسيس.

وأضاف البيان أن بايدن، وهو ثاني كاثوليكي يصبح رئيسا للولايات المتحدة، أعرب عن "تمنياته ببقاء البابا فرانسيس على رأس الكنيسة، ورحب أيضا بتعيين رئيس أساقفة أميركي مؤخرا كاردينالا".

وكان تسوبي زار مطلع حزيران/يونيو كييف حيث أجرى محادثات مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وتوجه بعد ذلك في نهاية حزيران/يونيو إلى موسكو حيث التقى ماريا لفوفا بيلوفا المفوضة الروسية للأطفال التي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقها بتهمة "الترحيل غير القانوني" لقاصرين أوكرانيين.

والتقى تسوبي بطريرك الأرثوذكس أيضا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.