روسيا و أوكرانيا

الرئاسة الأوكرانية: نحتاج إلى 80 مقاتلة F 16 لتسريع الهجوم المضاد

وكييف تقترح دوريات دولية في البحر الأسود بمعزل عن روسيا لتصدير الحبوب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

طلبت الرئاسة الأوكرانية، اليوم الأربعاء، بضرورة الحصول على حوالي 80 مقاتلة F 16 لتسريع الهجوم المضاد.

وقالت إن روسيا تستهدف عمدا مستودعات الحبوب والبنية التحتية في ميناء أوديسا مما أسفر عن تدمير 60 ألف طن من الحبوب وفق تصريحات لوزير الزراعة الأوكراني مقترحة تسيير دوريات دولية في البحر الأسود بمعزل عن موسكو لتصدير الحبوب.

من جهتها، أكدت روسيا أنه إذا لم تنفذ الأمم المتحدة بنود مذكرة متعلقة بالصادرات الزراعية الروسية في غضون ثلاثة أشهر فإن موسكو لن تستأنف المحادثات حول الاتفاق الذي يسمح بتصدير المنتجات الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وصرحت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية "الأمم المتحدة لا يزال أمامها ثلاثة أشهر لتحقيق نتائج ملموسة، وإن كانت هناك نتائج ملموسة، فإننا سنستأنف المحادثات حول تلك المسألة الأوسع نطاقا".

ميدانيا، أكدت سلطات القرم، اليوم الأربعاء، استمرار الانفجارات بميدان التدريب العسكري المحترق في شبه الجزيرة.

وفي وقت سابق، قال حاكم شبه جزيرة القرم المدعوم من روسيا، إن حريقا نشب في منطقة تدريب عسكرية في منطقة كيروفسكي بشبه جزيرة القرم. وأضاف الحاكم سيرجي أكسيونوف عبر تطبيق تليغرام أن الحريق أدى لإغلاق طريق تافريدا السريع القريب من القاعدة.

ولاحقا أعلن رئيس جمهورية القرم، سيرغي أكسيونوف، أنه من المتوقع إجلاء حوالي ألفي شخص في منطقة كيروفسكي بالجمهورية جراء نشوب حريق في قاعدة عسكرية.

وقال أكسيونوف عبر قناته على "تليغرام": "يخطط لإجلاء سكان أربع بلدات مؤقتا، أي أكثر من ألفي شخص من البلدات المجاورة للقاعد في منطقة كيروفسكي، وتعمل جميع الهيئات المختصة في المكان".

إلى ذلك قال مستشار رئيس شبه جزيرة القرم، أوليغ كريوتشكوف، عبر قناته على "تليغرام"، إنه سيتم إجلاء سكان أربعة بلدات، لمدة 24 ساعة تقريبا، جراء الحريق الذي نشب في قاعدة عسكرية في شبه الجزيرة .

"عملية ناجحة"

هذا وأعلنت وزارة الطوارئ في جمهورية القرم، أن مركزين مؤقتين للإقامة يستقبلان السكان الذين تم إجلائهم جراء الحريق.

وأكدت أوكرانيا الأربعاء شن "عملية ناجحة" بعد اندلاع حريق في ميدان تدريب عسكري في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، ما دفع السلطات المعينة من جانب روسيا إلى إجلاء أكثر من ألفي مدني.

وقال مدير الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف "شنت عملية ناجحة في القرم المحتلة. يخفي العدو حجم الأضرار وعدد الضحايا".

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.