نتنياهو يخضع لعملية جراحية.. قبل تصويت مرتقب ووسط احتجاجات حاشدة

أكثر من نصف مليون متظاهر بإسرائيل قبل تصويت نهائي على التعديلات القضائية غدا ونتنياهو يجري عملية في القلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد، إن "صحته ممتازة" بعد تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب في المستشفى، وإنه يعتزم الحضور إلى الكنيست غدا الاثنين للتصويت على تعديل قضائي رئيسي.

وأضاف في بيان مصور "نواصل المساعي لاستكمال التشريع، فضلا عن الجهود المبذولة للقيام بذلك من خلال الإجماع، ولكن على أي حال أريدكم أن تعلموا أنني سأنضم إلى زملائي في الكنيست صباح غد".

وفي وقت سابق أعلن مستشفى شيبا صباح الأحد أن الحالة الصحية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "جيدة" بعد إجراء جراحة لزرع منظم لضربات القلب.

ونقل نتنياهو إلى المستشفى ليلا للخضوع لزرع جهاز لتنظيم ضربات القلب في مركز شيبا الطبي في تل هشومير. وقال المستشفى في بيان إن رئيس الوزراء "سيبقى تحت الإشراف الطبي في قسم أمراض القلب".

وخضع نتنياهو، لعملية زرع جهاز لمراقبة انتظام ضربات القلب ليل السبت، بحسب بيان مصور نشره مكتبه.

وأضاف نتنياهو في البيان: "قبل أسبوع خضعت لزرع أداة مراقبة. هذه الأداة أصدرت صفيرا هذا المساء وقالت إنني يجب أن أخضع لزرع جهاز لمراقبة انتظام ضربات القلب، ويجب أن أقوم بهذا الليلة بالفعل".

وقد كلّفت الحكومة الإسرائيلية وزير العدل ونائب رئيس الوزراء بمهام "بنيامين نتنياهو".

كما أجّلت الحكومة الإسرائيلية جلستها الأسبوعية، وألغي لقاؤه مع رئيس الأركان الإسرائيلي اللواء "هرتسي هاليفي" Herzi Halevi.

يأتي ذلك في وقت احتشد عشرات آلاف الإسرائيليين في تل أبيب وقرب البرلمان في القدس السبت لتكثيف الاحتجاجات على مشروع قانون الإصلاح القضائي المثير للجدل قبل التصويت النهائي على عنصر أساسي فيه مطلع الأسبوع المقبل.

قالت الجهات المنظمة للاحتجاجات في إسرائيل إن أكثر من 550 ألف شخص خرجوا في تظاهرات في عموم إسرائيل، احتجاجا على خطة التعديلات القضائية، حيث احتشد عشرات الآلاف في تل أبيب قرب البرلمان وفي محيط المحكمة العليا في القدس قبل التصويت النهائي على عنصر أساسي في المشروع مطلع الأسبوع المقبل.

وشملت الاحتجاجات في أسبوعها التاسع والعشرين على التوالي. مدن بئر السبع وهرتسليا وكفر سابا، بمشاركة جميع الفئات السياسية والاجتماعية، من اليسار واليمين، ونشطاء سلام، واحتياطيين عسكريين

وفي وقت متقدّم مساء السبت، أقام مئات المتظاهرين خياما قرب الكنيست لقضاء الليل.

تخطط حكومة نتنياهو التي تضم أحزابا يمينية متطرف ودينية متشددة، للحد من صلاحيات المحكمة العليا بذريعة أن التغييرات ضرورية لضمان توازن أفضل للسلطات.

ويتهم المعارضون رئيس الوزراء، الملاحق قضائيا بتهم فساد ينفيها، بالسعي لإقرار الإصلاحات لإلغاء أحكام محتملة ضده.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.