لأول مرة.. كييف تعترف بتفجير جسر القرم في أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن جهاز الأمن الأوكراني مسؤوليته لأول مرة، الأربعاء، عن انفجار ألحق أضراراً جسيمة بجسر كيرتش الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا في أكتوبر الماضي.

وفي حديث للتلفزيون الوطني الأوكراني، قال رئيس جهاز الأمن الأوكراني فاسيل ماليوك، إن وكالته تقف وراء الهجوم، وفق أسوشييتد برس.

مادة اعلانية

كما أضاف: "كانت هناك العديد من العمليات المختلفة والعمليات الخاصة. سنكون قادرين على التحدث عن بعضها علناً وبصوت عال بعد النصر، بينما لن نتحدث على الإطلاق عن البعض الآخر. إنه أحد أعمالنا، تدمير جسر القرم في 8 أكتوبر من العام الماضي".

وأسفر الانفجار، الذي قالت السلطات الروسية إنه نجم عن انفجار شاحنة مفخخة، عن مقتل 3 أشخاص.

هجوم الأسبوع الماضي

كذلك أدى هجوم آخر على الجسر الأسبوع الماضي، إلى مقتل رجل وزوجته وإصابة ابنتهما بجروح خطيرة، وترك جزءاً من الطريق معلقاً بشكل خطير.

فيما بدت الأضرار في البداية أقل حدة مما تسبب به هجوم أكتوبر، لكنها سلطت الضوء على ضعف الجسر.

شريان رئيسي

ولم يذكر ماليوك من يقف وراء الهجوم الأخير.

يشار إلى أن الجسر الذي يربط شبه جزيرة القرم وروسيا يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لموسكو، من الناحيتين اللوجستية والنفسية، باعتباره شرياناً رئيسياً للإمدادات العسكرية والمدنية وكتأكيد لسيطرة الكرملين على شبه الجزيرة التي ضمها عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.