بعد قرار إيكواس.. رئيس تشاد يتطوع للقاء الانقلابيين في النيجر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفاد مصدران بالرئاسة النيجيرية، اليوم الأحد، بأن الرئيس التشادي محمد إدريس ديبي تطوع للتحدث إلى القادة العسكريين في النيجر وتقديم تقرير إلى الرئيس النيجيري بولا تينوبو، رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس).

الذهاب للانقلابيين

والتقى ديبي مع تينوبو على هامش قمة طارئة للإيكواس في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وقال مصدر رئاسي لرويترز "تطوع رئيس تشاد في الاجتماع الثنائي بالذهاب والتحدث مع المجلس العسكري في النيجر وتقديم تقرير".

تعليق كافة المساعدات

أتى هذا بعدما قررت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" في الغرب، تعليق كافة الأنشطة التجارية والمساعدات المقدمة إلى النيجر.

وفرض قادة دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" خلال قمتهم الطارئة، اليوم الأحد، عقوبات مالية وحظر سفر على قادة النيجر العسكريين الذين أطاحوا بالرئيس محمد بازوم.

الرد السريع

جدير بالذكر أنه قبيل انعقاد "قمة خاصة" للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في أبوجا، من أجل تقييم الوضع في النيجر الدولة العضو في المجموعة، والتي يُحتمل فرض عقوبات على إثرها بعد الانقلاب الذي وقع فيها الأسبوع الماضي، جاء الرد سريعاً.

وأوضحوا في بيان الأحد، أن الهدف من اجتماع الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا هو الموافقة على خطة اعتبروها "عدواناً ضد النيجر" من خلال تدخل عسكري وشيك في نيامي بالتعاون مع دول إفريقية أخرى غير أعضاء في الجماعة الاقتصادية وبعض الدول الغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.