ليلة دامية في عين الحلوة.. متطرفون يغتالون مسؤولاً بحركة فتح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في جديد التوترات عقب التصعيد الأخير الذي أعقبته اشتباكات متقطعة، أكدت مصادر مطلعة من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا جنوب لبنان، اغتيال المسؤول في حركة فتح أبو أشرف العرموشي في كمين مسلح، واثنين من مرافقيه.

في التفاصيل، اتهمت الفصائل الفلسطينية المتواجدة في المخيم، المجموعات المتطرفة بتنفيذ كمين راح ضحيته مسؤول في حركة فتح أبو أشرف العرموشي.

ليلة دامية

كما أفاد مراسل "العربية/الحدث" بمقتل 5 أشخاص وإصابة 15 آخرين، عقب اشتباكات ليلية داخل أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث وقعت اشتباكات مع شن فصائل فلسطينية في عين الحلوة حملة على جماعات متطرفة وهاربين، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

بدوره، أعلن الجيش اللبناني، الأحد، إصابة أحد عسكرييه بسقوط قذيفة هاون من اشتباكات المخيم داخل أحد المراكز العسكرية.

وقال الجيش إن العسكري أصيب بشظايا وحالته مستقرة.

بنادق وقاذفات صواريخ

إلى ذلك، استخدمت الفصائل بنادق وقاذفات صواريخ داخل المخيم المكتظ، وشوهدت سيارات إسعاف تتقدم في شوارع المخيم الضيقة لنقل الجرحى إلى مستشفى.

يشار إلى أن مخيم عين الحلوة معروف بلبنان بانعدام القانون والاشتباكات بين الحين والآخر في المكان الذي يؤوي حوالي 55 ألف شخص.

وفي عام 2017، انخرطت فصائل فلسطينية في اشتباكات عنيفة لمدة أسبوع تقريبا مع منظمة مسلحة تابعة لتنظيم داعش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.