مجدداً طائرات تهدد موسكو.. روسيا تعلن إسقاط 6 مسيرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مع ازدياد هجمات الطائرات المسيرة التي تستهدف موسكو، أعلنت روسيا مجدداً، اليوم الخميس، إسقاط ست مسيّرات في منطقة كالوغا الواقعة على بعد أقل من مئتي كيلومتر عن العاصمة الروسية.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنها أحبطت "هجوما إرهابيا بالمسيّرات" في كالوغا، دون وقوع إصابات أو أضرار. وقالت الوزارة في بيان: "الليلة، تم إحباط محاولة من قبل نظام كييف لتنفيذ هجوم إرهابي بواسطة طائرات مسيرة فوق أراضي مقاطعة كالوغا، حيث أسقطت أنظمة الدفاع الجوي 6 مسيرات".

كما قال حاكم المنطقة فياتشيسلاف شابشا على تليغرام "أُسقطت هذه الليلة ست مسيّرات كانت تحاول عبور منطقة كالوغا بواسطة أنظمة الدفاع الجوي المضادة"، مشيرا إلى عدم تسجيل ضحايا.

ومقاطعة كالوغا لديها حدود مع أراضي موسكو ومقاطعة موسكو، وكذلك مع مقاطعات بريانسك وأوريول وسمولينسك وتولا.

مبنى متضرر في موسكو من هجمات طائرات مسيرة - أرشيفية من رويترز
مبنى متضرر في موسكو من هجمات طائرات مسيرة - أرشيفية من رويترز

وذكرت روسيا، الثلاثاء، أنها أحبطت هجمات بمسيّرات في موسكو إلا أن إحداها استهدفت مبنى في المدينة سبق أن تعرّض لضربة مشابهة الأسبوع الماضي.

بدورها، شددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، على أن موسكو تحتفظ بحق الرد على هذه الهجمات، إلا أنها أكدت أن ردها سيكون قاسياً فعلاً.

وأضافت المسؤولة الروسية الرفيعة أن هجمات أوكرانيا التي تستهدف البنى التحتية الروسية مدعومة من الولايات المتحدة وبريطانيا.

في حين شددت واشنطن مراراً على أنها لا تشجع أو تمكن أوكرانيا من شن هجمات داخل روسيا، لأنها لا تريد أن ترى الحرب تتصاعد أكثر.

كما أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن الهجمات على الأراضي الروسية.

وبينما تنفي أوكرانيا ضلوعها، جزمت موسكو مراراً بأن أصابع كييف تقف خلف تلك الهجمات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.