لبنان

وزير الدفاع اللبناني بعد إطلاق النار على سيارته: أنا بخير

وقعت محاولة اغتيال الوزير موريس سليم بالرصاص أثناء مرور سيارته في منطقة جسر الباشا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الدفاع اللبناني موريس سليم، الخميس، إنه بخير بعد تعرض سيارته لإطلاق نار في منطقة جسر الباشا شرقي بيروت.

جاءت تصريحات الوزير في حكومة تصريف الأعمال لقناة محلية بعد تداول أنباء بشأن تعرضه لمحاولة اغتيال، واستهداف سيارته بعيار ناري.

وفي اتصال هاتفي مع قناة "mtv" المحلية، قال سليم: "أنا بخير ولكن أصيب الزجاج الخلفي لسيارتي برصاص"، في تصريح أكده أيضاً مكتبه الإعلامي.

وذكر وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي في بيان، أن وزير الدفاع بخير بعدما تعرضت سيارته لإطلاق نار، الخميس.

تفاصيل محاولة اغتيال

ونجا وزير الدفاع اللبناني، موريس سليم، اليوم الخميس، من محاولة اغتيال خلال مرور سيارته في شرق بيروت.

ووقعت محاولة الاغتيال بالرصاص في منطقة جسر الباشا. وأكد مصدر عسكري لبناني لقناتي "العربية" و"الحدث" تعرض سيارة وزير الدفاع لإطلاق نار.

ولم يصب الوزير بأذى حيث نقلت عنه وسائل إعلام لبنانية قوله إنه بخير لكن سيارته تعرضت لإطلاق نار وأصيب زجاجها الخلفي.

وذكر مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" أن فرق التحقيق باشرت عملها في منطقة الهجوم على موكب وزير الدفاع اللبناني.

وقال مسؤول أمني كبير لوكالة "أسوشييتد برس" إن رصاصتين أصابتا سيارة الوزير في حكومة تسيير الأعمال، مضيفاً أن أحداً لم يصب بأذى.

وقال المسؤول الكبير بالجيش اللبناني إن تحقيقا يجري لمعرفة ما إذا كان الوزير مستهدفاً أم لا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.