تركيا

"من يفز بإسطنبول يفز بتركيا".. إمام أوغلو يعتزم الترشح مجددا

المعارض البارز اعتبر أن "النجاح في إسطنبول يأخذ المرء إلى مواقع مهمة للغاية في السياسة الوطنية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، وهو شخصية بارزة وزعيم محتمل للمعارضة السياسية التركية في المستقبل، إنه يعتزم الترشح مرة أخرى لمنصب رئيس البلدية في الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في مارس المقبل.

وقال إمام أوغلو، الذي يدير أكبر مدينة تركية للصحافيين: "كما قلت مرات عديدة "من يفز في إسطنبول يفز في تركيا أيضاً". النجاح في إسطنبول يأخذ المرء إلى مواقع مهمة للغاية في السياسة الوطنية".

ولم يتم اختيار إمام أوغلو زعيماً للمعارضة في الانتخابات العامة في مايو الماضي، لكن يُنظر إليه على أنه أحد أفضل الأشخاص الذين تعول عليهم المعارضة في الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان في السنوات المقبلة.

ودعا إمام أوغلو إلى "تغيير شامل" في المعارضة بعد هزيمة أردوغان لمرشحها كمال كليتشدار أوغلو في 28 مايو.

ولا يزال كليتشدار أوغلو رئيساً لحزب الشعب الجمهوري المعارض رغم زيادة الدعوات التي تطالبه بالاستقالة، ولم يقل ما إذا كان سيترشح في مؤتمر الحزب هذا الخريف.

ويرى بعض المحللين أن إمام أوغلو خليفة محتمل لأردوغان.

وقال إمام أوغلو "أعتزم اليوم الدفاع عن إسطنبول مرة أخرى".

وتعاون حزب الشعب الجمهوري مع الحزب الصالح، وهو حزب قومي وسطي، وحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في الانتخابات البلدية لعام 2019 لضمان فوز إمام أوغلو في إسطنبول، مما شكل صدمة لأردوغان وحزبه الحاكم "العدالة والتنمية".

ولم يكشف الحزبان عما إذا كانا سيدعمان مرشح حزب الشعب الجمهوري مرة أخرى في انتخابات مارس 2024.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.