لافروف: لا نرى علامة على ضمانات جديدة لاتفاق الحبوب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، أن موسكو لا ترى أي علامة على أنها ستحصل على الضمانات التي اشترطتها لاستئناف اتفاق يسمح لأوكرانيا بشحن حبوبها عبر البحر الأسود، لكن بلاده قد تعود إلى الاتفاق "غدا" إذا أوفى الغرب بوعوده لموسكو.

كما بين أن العقوبات الاقتصادية الغربية تعرقل صادرات الحبوب والأسمدة الروسية.

وأضاف أن الخطة التي تُناقش حاليا لتوريد مليون طن من الحبوب الروسية إلى تركيا بسعر مخفض ستكون إضافة إلى إمدادات الحبوب التي وعدت روسيا بمنحها لدول إفريقية مجانا.

عودة العلاقات بين أنقرة ودمشق

كذلك، قال بعدما التقى نظيره التركي الذي يزور موسكو، لإجراء مباحثات حول جملة من المسائل تمهيدا للقاء الرئيسين الروسي والتركي، الاثنين المقبل. "ناقشت مع نظيري التركي هاكان فيدان ملف عودة العلاقات بين أنقرة ودمشق".

من جانبه، أكد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أن استئناف العمل باتفاق تصدير الحبوب من أوكرانيا "حيوي" بالنسبة إلى الأمن الغذائي العالمي واستقرار منطقة البحر الأسود.

وأضاف فيدان خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي "كررنا اقتناعنا بأن استئناف الاتفاق سيتيح إعادة الاستقرار في المجالين".

الزيارة الأولى

وهذه الزيارة هي الأولى للوزير التركي إلى روسيا بعدما تم تعيينه رئيسا لوزارة الخارجية التركية في يونيو الماضي، ويرأس فيدان منذ عام 2010 المخابرات التركية، وبعد تعيينه، أجرى فيدان محادثات هاتفية مع لافروف ثلاث مرات.

سيرغي لافروف وهاكان فيدان - رويترز
سيرغي لافروف وهاكان فيدان - رويترز

إلى ذلك، أكدت مصادر رسمية تركية، اليوم الخميس، أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيزور روسيا، الاثنين المقبل، لعقد مباحثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الساحلية.

وكانت روسيا أخطرت تركيا وأوكرانيا والأمم المتحدة باعتراضها على تمديد اتفاق الحبوب الذي توقف سريانه في 18 يوليو/تموز، وسبق أن أشار بوتين إلى أنه لا تتم تلبية شروط الاتفاق نظراً لأن الدول الغربية لم تلتزم بوعودها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة