روسيا و أوكرانيا

مسقط رأس زيلينسكي يتعرض لهجوم روسي يوقع عشرات الضحايا

الهجوم على كريفي ريه أدى لمقتل شرطي وإصابة حوالي 40 شخصاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلن مسؤولو طوارئ في أوكرانيا أن هجوماً صاروخياً روسياً، اليوم الجمعة، على مسقط رأس الرئيس فولوديمير زيلينسكي وسط أوكرانيا أدى إلى مقتل شرطي وإصابة ما لا يقل عن 44 آخرين. وقال مسؤولون إن ذلك كان من بين عدة هجمات روسية في جميع أنحاء البلاد خلال الليل.

وتضررت عشرة مبانٍ في الهجوم على كريفي ريه. وقال إيهور كليمينكو، وزير الداخلية الأوكراني، إن ثلاثة من الأشخاص الذين تم انتشالهم من تحت الأنقاض في حالة خطيرة. وأظهرت صور نشرها كليمينكو على تليغرام مبنى يحترق وعمليات إجلاء المصابين.

وذكر كليمينكو أن عدد المصابين بلغ 25 شخصاً لكن سيرهي ليساك الحاكم الإقليمي قال لاحقاً إن نحو 40 أُصيبوا.

الأضرار التي خلفها القصف على كريفي ريه

وقال ليساك إن الهجوم تسبب في تدمير ثلاثة مبانٍ إدارية، مضيفاً أن سبعة مبانٍ سكنية، منها مبنى شاهق الارتفاع، لحقت بها أضرار.

من جهته، أضاف كليمينكو أن ثلاثة أشخاص أصيبوا أيضاً في هجوم صاروخي روسي على مدينة سومي شرق البلاد. وقال حاكم المنطقة، أوليه كيبر، إن القوات الروسية قصفت أيضاً منطقة أوديسا في الغرب بطائرات مسيرة للمرة الخامسة خلال أسبوع. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقال الحاكم فيتالي كيم على تليغرام إن منطقة ميكولايف الجنوبية تم استهدافها أيضاً.

من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية الأوكرانية أن شخصاً أصيب في هجوم صاروخي روسي على مدينة زاباروجيا جنوب أوكرانيا.

اليوم الجمعة أيضاً، أقيمت جنازة شاب يبلغ من العمر 18 عاماً كان من بين 16 شخصا قتلوا يوم الأربعاء في هجوم روسي على سوق في كوستيانتينيفكا بإقليم دونيتسك شرق أوكرانيا. وأدى الهجوم إلى إصابة 33 آخرين وتدمير السوق. ألقى الهجوم بظلاله على زيارة وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن التي كانت تهدف إلى تقييم الهجوم المضاد الذي تشنه أوكرانيا منذ ثلاثة أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة