"حرب الدرون" تتواصل.. موسكو تسقط مسيرتين فوق بيلغورود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

خلال الفترة الماضية، كثفت أوكرانيا اعتمادها على الطائرات بلا طيار لشن هجمات على الأراضي الروسية.

وفي جديد تلك الحرب، أعلنت روسيا الاثنين أنها أسقطت طائرتين أوكرانيتين بلا طيار فوق منطقة بيلغورود على الحدود مع أوكرانيا، من دون أن يتسبب ذلك في إصابات، وفق فرانس برس.

مادة اعلانية

وقالت وزارة الدفاع الروسية على تلغرام إن "أنظمة الدفاع الجوي المناوبة دمرت طائرتين بلا طيار فوق أراضي منطقة بيلغورود (الاثنين) نحو الساعة 01.20 بتوقيت موسكو (22.20 بتوقيت غرينتش الأحد)".

لا ضحايا

من جهته أفاد حاكم المنطقة فياتشيسلاف غلادكوف على تلغرام: "نظامنا الدفاعي عمل في منطقة ياكوفليفسكي الحضرية: أسقِطت طائرتان بلا طيار. لا يوجد ضحايا"، مضيفاً أن الحطام سقط على طريق قرب مبنى سكني.

وتقع منطقة بيلغورود في غرب روسيا على الحدود مع خاركيف على الجانب الأوكراني.

هجمات مكثفة

يشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة، شهدت العديد من المناطق الروسية وحتى العاصمة موسكو هجمات مكثفة بالمسيرات.

إذ تسعى كييف منذ أوائل هذا العام إلى نقل الحرب إلى الداخل الروسي، وقد كثفت استهدافها للقواعد العسكرية الروسية خلف الخطوط الأمامية في شرق وجنوب أوكرانيا، كما أطلقت في الوقت عينه طائراتها المسيرة نحو قلب موسكو.

وقد تعاظم استعمال الدرون بشكل أكبر منذ تعثر الهجوم المضاد الذي أطلقته القوات الأوكرانية مطلع الصيف الحالي من أجل استرجاع أراضيها من القوات الروسية.

ويلجأ الأوكران عادة إلى تلك المسيرات لأنها أقل كلفة من الطائرات أو الصواريخ، ويمكنها اختراق الأراضي الروسية لاسيما الحدودية بسهولة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.