روسيا و أوكرانيا

لافروف: هذا شرط موسكو لبدء المفاوضات مع كييف

وزير الخارجية قال إن الخطوة الأولى نحو المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا تتمثل بإلغاء مرسوم زيلينسكي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أنه كلما طال تأجيل كييف للمفاوضات مع موسكو، زادت صعوبة التفاوض لاحقاً، مشيراً إلى أن إلغاء مرسوم رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، الذي يحظر الحوار مع موسكو، يجب أن يكون الخطوة الأولى للمفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.

جاء ذلك رداً على طلب التعليق على تصريحات وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، بأنه إذا بدأت المفاوضات الروسية الأوكرانية، فإن الولايات المتحدة ستنضم إليها.

وقال لافروف لبرنامج "فيستي" على قناة "روسيا-1"، على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي: "الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين قال مرارا إننا لا نتهرب من المفاوضات، لكن أولئك الذين يتهربون من المفاوضات (في أوكرانيا) يجب أن يدركوا أنه كلما طال أمد إجرائها، زادت صعوبة التفاوض لاحقا، وهذا موقفنا الرسمي، سأقول مرة أخرى، على خلفية الحظر المفروض على المفاوضات، والذي وقعه (الرئيس الأوكراني فلاديمير) زيلينسكي، لا ينبغي أن يثير هذا الموقف أي أسئلة".

وأضاف: "قرأت هذه التصريحات، إنه أمر غريب حقا، قبل عام على الأقل أو حتى قبل ذلك لا أذكر، وقع زيلينسكي مرسوماً يحظر أي مفاوضات مع حكومة (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين، العالم كله يعرف ذلك، وإذا قرر أولئك الذين يديرون هذا النظام أن على الأوكرانيين أن يكونوا مستعدين للمفاوضات، فمن الصواب أن تكون الخطوة الأولى هي الرغبة أو الأمر بإلغاء هذا المرسوم الذي أكرر أنه يحظر المفاوضات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.