وقف للنار.. ناغورني كاراباخ توافق على شروط أذربيجان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد إطلاق باكو عملية عسكرية واسعة النطاق في المنطقة المتنازع عليها مع أرمينيا، أمس، وافق الانفصاليون الأرمن في ناغورني كاراباخ، اليوم الأربعاء، على شروط وقف لإطلاق النار اقترحته قوات حفظ السلام الروسية بعد تعرضهم لسلسلة انتكاسات في أرض المعركة على يد جيش أذربيجان، وفق وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء.

ويعني اتفاق وقف إطلاق النار، بحسب بيان نشر على فيسبوك، حل قوات الانفصاليين وسحب أسلحتها. كما تحدث البيان عن انسحاب القوات الأرمينية النظامية من كاراباخ.

وقال الانفصاليون الأرمن في ناغورني كاراباخ بالبيان: "عبر وساطة قيادة فرقة حفظ السلام الروسية المتمركزة في ناغورني كاراباخ، تم التوصل إلى اتفاق بشأن الوقف الكامل لإطلاق النار اعتباراً من الساعة 13.00 (09.00 بتوقيت غرينتش) في 20 سبتمبر 2023"، وفق فرانس برس.

محادثات الخميس

كما أضافوا أنهم قبلوا اقتراح باكو إجراء محادثات بشأن إعادة دمج المنطقة المتنازع عليها مع أذربيجان.

كذلك أوضحوا أنه "ستتم مناقشة القضايا التي أثارها الجانب الأذربيجاني بشأن إعادة الدمج وضمان حقوق وأمن أرمن ناغورني كاراباخ في اجتماع بين ممثلي السكان الأرمن المحليين والسلطات المركزية لجمهورية أذربيجان"، مردفين: "ستجري بمدينة يفلاخ في 21 سبتمبر".

تأكيد أذربيجاني

بدورها أكدت وزارة الدفاع في أذربيجان أنها توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع قوات عرقية الأرمن في منطقة ناغورني كاراباخ، حسب رويترز.

وقالت إن قوات الأرمن في المنطقة الجبلية وافقت على "إلقاء أسلحتها والتخلي عن المواقع القتالية والمواقع العسكرية ونزع سلاحها بالكامل"، لافتة إلى أنه يجري تسليم جميع الأسلحة والمعدات الثقيلة إلى جيش أذربيجان.

نحو 100 قتيل

وكان مسؤول سابق كبير في إدارة كاراباخ قد أعلن بوقت سابق اليوم، أن ما يقرب من 100 شخص قتلوا، وأصيب مئات آخرون في المنطقة الانفصالية بالعملية العسكرية الأذربيجانية.

كما صرح الرئيس السابق لحكومة المنطقة الانفصالية روبن فاردانيان لرويترز من كاراباخ حينها: "هذه حرب كبيرة. أذربيجان بدأت عملية كاملة"، مضيفاً: "هذه في الأساس عملية تطهير عرقي".

من ناغورني كاراباخ الثلاثاء (رويترز)
من ناغورني كاراباخ الثلاثاء (رويترز)

كذلك أردف: "بالفعل أصيب المئات وقُتل ما يقرب من 100 شخص".

فيما أعلنت باكو سقوط قتيلين مدنيين في مناطق خاضعة لسيطرتها.

بعد 3 أعوام

يشار إلى أن أذربيجان شنت، أمس الثلاثاء، عملية عسكرية في ناغورني كاراباخ بعد 3 أعوام من الحرب الأخيرة في الجيب الانفصالي، مطالبة بانسحاب أرميني "كامل وغير مشروط" من المنطقة.

كما ترفض الاتهامات بأنها تهدف إلى تنفيذ عملية تطهير عرقي في كاراباخ وتقول إنها ستحمي حقوق المدنيين المنتمين لعرقية الأرمن في المنطقة بموجب دستورها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة