توتر متصاعد.. النيجر تغلق مجالها الجوي بوجه فرنسا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

وسط تصاعد التوتر بين نيامي وباريس منذ الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد، منع النظام العسكري الحاكم في النيجر "الطائرات الفرنسية" من عبور المجال الجوي للبلاد، بحسب رسالة إلى الطواقم الجوية نشرت الأحد على موقع وكالة الأمن والملاحة الجوية في إفريقيا.

وأوردت الرسالة التي صدرت مساء السبت، أن المجال الجوي للنيجر "مفتوح أمام جميع الرحلات التجارية الوطنية والدولية باستثناء الطائرات الفرنسية أو الطائرات التي تستأجرها فرنسا، وبينها تلك العائدة إلى أسطول إير فرانس (شركة الخطوط الجوية الفرنسية)"، وفق فرانس برس.

مادة اعلانية

"إير فرانس" تعلق

كما أضافت أن المجال الجوي يبقى مغلقاً "أمام كل الرحلات العسكرية العملانية والرحلات الخاصة" باستثناء تلك الحاصلة على ترخيص خاص من السلطات.

فيما اكتفت شركة "إير فرانس" بالقول إنها "لا تحلق في المجال الجوي للنيجر".

استمر نحو شهر

يذكر أنه في الرابع من سبتمبر أعادت النيجر فتح مجالها الجوي أمام الرحلات التجارية بعد إغلاق استمر حوالي شهر.

ففي السادس من أغسطس، أعلنت النيجر إغلاقه "إزاء خطر تدخل تتضح معالمه انطلاقاً من دول مجاورة" بوقت هددت فيه الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) بالتدخل عسكرياً لإعادة الرئيس المنتخب ديمقراطياً محمد بازوم إلى السلطة بعدما أطاحه انقلاب في 26 يوليو.

وأكدت فرنسا مرات عدة دعمها لإكواس فيما وصلت العلاقات بين باريس ونيامي إلى أدنى مستوى لها، بعد الانقلاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة