جريمة تفجر غضباً بلبنان.. تعذيب واغتصاب ابنة الـ14 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

خلال الساعات الماضية، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بفيديو يوثق تعرض فتاة تبلغ 14 عاماً للاغتصاب من رجل استدرجها من قبل سيدة تدعى مريم، إلى شقة مهجورة في منطقة صبرا شمال العاصمة بيروت.

وأظهرت المعلومات المنتشرة أن مريم ضربت الفتاة القاصر وعذبتها قبل أن يتم اغتصابها، وفق وسائل إعلام محلية.

فيما قام شخص ثالث موجود بالشقة بتصوير الاعتداء.

اعتقال الرجل والفتاة السورية

ما استدعى تحركاً عاجلاً من مديرية المخابرات في مخيم سعيد الغواش- صبرا.

حيث ألقت دورية القبض على كل من الفلسطيني (ه.ك.) والسورية (م.ز.) للاشتباه بقيامهما باغتصاب فتاة قاصر عبر استدراجها إلى شقة مهجورة في مخيم سعيد الغواش - صبرا وتعذيبها بوحشية وحجز حريتها بغية تصويرها لإذلالها وابتزازها.

كما اتُّهم المشتبه بهما بتأليف خلية دعارة.

في السياق، أكد مصدر أمني لصحيفة "النهار" فتح تحقيق بالحادثة، مشيراً إلى أن "القوى الأمنية تتابع الملف لكشف التفاصيل".

إلى ذلك، أثارت هذه الجريمة غضباً واستياء على وسائل التواصل وسط مطالبات بإنزال أشد العقوبات بالمنفذ وبشريكته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.