ترودو يتملّص.. برلمان كندا يكرم "نازياً" بحضور زيلينسكي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعدما حظي المحارب الأوكراني ياروسلاف هونكا، بحفاوة بالغة يوم الجمعة خلال اجتماع احتفالي للبرلمان الكندي بمناسبة زيارة الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، حصل ما لم يكن بالحسبان.

مرتكب فظائع!

فقد اعتذر رئيس مجلس العموم الكندي، أنتوني روتا، عن دعوة المقاتل في الفرقة التطوعية إس إس "غاليسيا" النازية إلى البرلمان وتكريمه، وذلك على الرغم من تقديمه على أنه من قدامى المحاربين في القتال ضد الروس خلال الحرب العالمية الثانية.

وأعاد روتا قراره إلى "الماضي المظلم" الذي يملكه الرجل المكرّم، حيث اتضح لاحقا أن هونكا، كان عضوا في الفرقة التطوعية إس إس 14 "غاليسيا"، والتي لم تقاتل ضد الجيش الأحمر فحسب، بل اشتهرت أيضا بارتكاب فظائع ضد اليهود والبولنديين والبيلاروسيين والسلوفاكيين.

وقال روتا: "علمت لاحقا بمعلومات إضافية جعلتني أندم على القرار... أود أولا أن أقدم أعمق اعتذاري للجاليات اليهودية في كندا وفي جميع أنحاء العالم. إنني أتحمل المسؤولية الكاملة عن أفعالي".

كما أصر على أنه اتخذ القرار بدعوة هونكا إلى البرلمان بشكل شخصي، ولم يعرف أحد، بما في ذلك أعضاء الوفد الأوكراني، من الذي سيتم تكريمه.

ماض مظلم!

وبعدما نشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية صورة مع تعليق "زيلينسكي ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو يحييان ياروسلاف هونك، الذي كان حاضرا في البرلمان، والذي خدم في الفرقة الأولى للجيش الوطني الأوكراني خلال الحرب العالمية الثانية، علت أصوات المنتقدين.

وطالب زعيم المعارضة الكندية، بيير بويليفر، ترودو باعتذار شخصي بسبب هونكا، مشيراً إلى أن دائرة البروتوكول التابعة لرئيس الحكومة مسؤولة عن اختيار الضيوف لاجتماع الجمعة الذي عقد على شرف زيارة زيلينسكي، ولم يتمكن أي من البرلمانيين من معرفة "الماضي المظلم" للنازي المسن.

كذلك أدان الفرع الكندي لمنظمة حماية حقوق الإنسان ومكافحة معاداة السامية غير الحكومية، مركز "سيمون فيزنتال"، تكريم هونكا في البرلمان الكندي.

ترودو يتملص

أمام هذه البلبلة، أعلن ترودو أنه لم يكن على علم بدعوة النازي السابق المسن إلى برلمان البلاد، وزعم بأن الوفد الأوكراني لم يكن يعلم بذلك أيضا. وشدد على أن من خطط لتكريم هوكا واستدعاه إلى البرلمان كان رئيس مجلس العموم الكندي أنتوني روتا.

كما لم يقبل ترودو بتحمل المسؤولية عن الفضيحة ولم يعتذر، لكنه رحب باعتذار روتا.

مساعدات جديدة

يشار إلى أن رئيس الوزراء الكندي كان أعلن يوم الجمعة الماضي، خلال زيارة زيلينسكي، إلى العاصمة أوتاوا، عن حزمة مساعدات لأوكرانيا تبلغ قيمتها 650 مليون دولار كندي.

أما ياروسلاف هونكا البالغ من العمر 98 عاما، فتمت دعوته إلى الاجتماع البرلماني بمناسبة زيارة زيلينسكي، وخلال الفعالية قام رئيس مجلس العموم بتقديم هونكا وسط تصفيق الجمهور باعتباره "مقاتلا ضد الروس من أجل استقلال أوكرانيا خلال الحرب العالمية الثانية"، ما أثار غضبا واسعا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة