كوارث طبيعية

النيران تلتهم أسترالياً وتجبر السكان والسياح على الفرار

طلب من الناس إخلاء منازلهم على الفور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اضطر مئات من السكان والسياح إلى الفرار من عدة بلدات في ريف جنوب شرق أستراليا، الأحد، بسبب حرائق الغابات مع تعرض البلاد لارتفاع شديد في درجات الحرارة.

وطُلب من الناس في أربع بلدات في منطقة جيبسلاند بولاية فيكتوريا، التي تضم حدائق وطنية ومصانع نبيذ تجذب السياح، إخلاء منازلهم على الفور، بينما تم تحذير سكان ثلاث بلدات أخرى والمناطق المحيطة بها للاستعداد للمغادرة.

فر روب سوندرز من بلدة برياغولونغ وشاهد النيران تصل إلى بيته.

وقال لقناة "إيه بي سي" "شاهدت خزان المياه الرئيسي والخزانات البلاستيكية تذوب"، مضيفا "نظرت إلى جانب منزلي وكان أحد أعمدة شرفتي مشتعلًا. كان وقت رحيلي".

وفي سيدني شمالا، وصلت درجات الحرارة إلى 35,5 درجة، وهو اليوم الأشد حرا الذي يسجل في أكتوبر منذ عام 2019.

وكانت درجة الحرارة القياسية السابقة سجلت في 2004 عندما بلغت 38,2 درجة.

وعادة ما تسجل الدرجات القياسية في أكتوبر خلال نهاية الشهر، في وقت تقترب أستراليا من فصل الصيف.

وأكد انغوس هاينز من مكتب الأرصاد الجوية لفرانس برس أن تسجيل رقم قياسي في أول يوم من الشهر "أمر غير معتاد بالتأكيد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.