روسيا و أوكرانيا

ميدفيديف: هؤلاء البلهاء يدفعوننا بقوة نحو حرب عالمية ثالثة

نائب رئيس مجلس الأمن الروسي حذر من أن روسيا ستعتبر المدربين البريطانيين والمصانع الألمانية أهدافا مشروعة لها إن استمرت برلين ولندن بتأجيج النزاع في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حذر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري مدفيديف، من أن روسيا ستعتبر المدربين البريطانيين والمصانع الألمانية أهدافا مشروعة لها إن استمرت برلين ولندن بتأجيج النزاع في أوكرانيا.

وفي تعليقه على دعوة رئيسة لجنة الدفاع في البرلمان الألماني ماري أغنيس شتراك زيمرمان تزويد كييف بصواريخ "Тaurus"، كتب مدفيديف: "يقولون إن هذا يتفق مع القانون الدولي. حسنا، في هذه الحالة ستكون الهجمات على المصانع الألمانية التي تصنع فيها هذه الصواريخ متوافقة تماما مع القانون الدولي أيضا".

وعن اقتراح وزير الدفاع البريطاني غرانت شيبس نقل تدريب العسكريين الأوكرانيين إلى الأراضي الأوكرانية، أضاف مدفيديف: "يعني ذلك جعل مدربيهم هدفا مشروعا لقواتنا، مع فهم أنه سيتم القضاء عليهم بلا أي رحمة، وليس كمرتزقة بل بصفتهم خبراء بريطانيين تابعين لحلف "الناتو".

وختم بالقول: "ومع ذلك، فإن هؤلاء البلهاء يدفعوننا بقوة نحو حرب عالمية ثالثة".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها ميدفيديف عن إمكانية اشتعال حرب عالمية ثالثة، فقد كررها عدة مرات من قبل، في انتقاد لقوى الغرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.