روسيا و أوكرانيا

القوات الروسية تستهدف 4 ألوية أوكرانية على محور كوبيانسك

مسؤول أوكراني: قصف روسي يسفر عن سقوط قتيل وإصابة 6 بمنطقة خيرسون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن وحدات المنطقة العسكرية الغربية، قامت باستهداف الأفراد العسكريين والعتاد الأوكراني على محور كوبيانسك.

وجاء في البيان: "على محور كوبيانسك، قامت قوات المنطقة العسكرية الغربية، بدعم من الطيران ونيران المدفعية وقاذفات الصواريخ وقاذفات اللهب الثقيلة، باستهداف مراكز تجمع القوى البشرية والعتاد العسكري للواءين الآليين 44 و66، ولواء القوات المحمولة جوا 25 بالجيش الأوكراني، ولواء الدفاع الإقليمي رقم 107".

وأكد البيان القضاء على العتاد العسكري والقوى البشرية في بوروفايا بمقاطعة خاركوف، ونوفوي بجمهورية دونيتسك الشعبية، ونوفوسيلوفسكوي وماكييفكا بجمهورية لوغانسك الشعبية.

من خيرسون (أرشيفية من فرانس برس)

وقبيل ذلك بساعات، قال أولكسندر بروكودين حاكم منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا، إن قصفا روسيا على المنطقة خلال الليل أدى إلى سقوط قتيل واحد على الأقل وإصابة ستة أشخاص بينهم طفلان، في المقابل تضرر مبنى سكني جراء قصف القوات الأوكرانية لمقاطعة بيلغورود.

وقال بروكودين على تطبيق تليغرام، إن القوات الروسية شنت 71 هجوما على مدى 24 ساعة مضت "استهدفوا مناطق سكنية"، إضافة إلى متاجر وبنية تحتية طبية من بين منشآت أخرى.

وأضاف أن 20 هجوما جويا وبريا استهدفوا مدينة خيرسون بينما قامت السلطات على الفور بإخماد حريق اندلع بسبب القصف في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين.

ولم تتمكن رويترز من التحقق من التقرير بشكل مستقل. ولم يصدر بعد تعليق من روسيا.

وطردت كييف القوات الروسية من جزء من منطقة خيرسون في نوفمبر الماضي بعد عدة أشهر من الاحتلال لكن القوات الروسية واصلت قصف عاصمة المنطقة والمناطق المحيطة بها عبر نهر دنيبرو.

جندي أوكراني يحمل صاروخ جافلين الأميركي - رويترز

رد أوكرانيا

وفي المقابل أعلن حاكم مقاطعة بيلغورود الروسية، فياتشيسلاف غلادكوف، اليوم الاثنين، أن القوات الأوكرانية أطلقت حوالي 100 قذيفة على بلدات المقاطعة خلال الساعات الـ24 الماضية، مؤكدا تسجيل إصابات وتضرر مباني سكنية وإدارية.

وكتب غلادكوف في بيان عبر حسابه على "تليغرام": "في منطقة شيبيكينو تعرضت مدينة شيبيكينو لقصف بخمس قذائف مدفعية، أسفرت عن إصابة ثلاثة أشخاص، ونقلت امرأة مصابة بشظية في الرقبة إلى مستشفى المدينة رقم 2 في مدينة بيلغورود وأصيب رجلان بشظايا في أرجلهما وقدمت لهما الإسعافات الأولية... كما نقلا لمتابعة العلاج إلى مستشفى المدينة رقم 2 في بيلغورود".

ووفقا له تضررت أربعة محلات تجارية ومبنى إداري واحد ومؤسسة واحدة وحافلة وخمس سيارات في شبيكينو، كما أِشار غلادكوف إلى أن القوات الأوكرانية أطلقت في 1 أكتوبر ثلاث قذائف مدفعية على قرية نوفايا تافولجانكا، وقذيفتي هاون على قرية لينيسكي وخمس قذائف على قرية موروم.

وتابع: "تعرضت قرية سيريدا أيضاً للقصف بقذائف الهاون، ورصد سقوط سبع قذائف، دون أن يصاب أحد بأذى، وتحطمت في أحد المنازل الخاصة، النوافذ، وواجهة المنزل والسياج".

وفي منطقة بوريسوف رمت مسيرة أوكرانية عبوة ناسفة على مبنى سكني في قرية بوغون-غورودوك " وأصيب صاحب المنزل، .. ونقل إلى مستشفى المدينة رقم 2 في بيلغورود، حيث قدم له الأطباء الرعاية الطبية اللازمة".

وفي منطقة بيلغورود سقطت ثماني قذائف مدفعية على قرية جورافليوفكا كما تم رمت طائرة دون طيار قنابل انشطارية على القرية ورمت قاذفة قنابل يدوية قذيفتين على قرية شيتينوفكا.

وفي منطقة فالويكي أطلقت القوات الأوكرانية 41 صاروخاً من راجمات الصورايخ و4 قذائف هاون على قرية بابكا، وفي منطقة فولوكونوفكا أطلقت سبع قذائف هاون على المنطقة القريبة من قرية بلوتفيانكا، كما أطلقت خمس قذائف على قرية ستاري.

وفي منطقة غريفورون قصفت ضواحي قرية غوركوفسكي بأربع قذائف هاون وقرية درونوفكا بسبع قذائف.

زيلينسكي: لا شيء يضعف معركنا ضد روسيا

يذكر أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في خطاب الأحد إنه لا يوجد شيء من شأنه أن يضعف معركة بلاده ضد روسيا، وذلك غداة موافقة الكونغرس الأميركي على مشروع قانون تمويل مؤقت أغفل المساعدة لأوكرانيا.

وأفاد وزير الدفاع رستم عمروف بشكل منفصل أنه تلقى تطمينات بشأن المزيد من المساعدات العسكرية خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي لويد أوستن.

وتعول كييف بشكل أساسي على المساعدات الغربية لمواجهة الروس في الحرب التي بدأت في فبراير 2022. وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول التي تقدم مساعدات لأوكرانيا مع دعم عسكري تجاوزت قيمته 40 مليار دولار.

إلا أن دعم أوكرانيا بات موضع انقسام سياسي داخلي في الولايات المتحدة بين إدارة جو بايدن الديمقراطية والحزب الجمهوري، لاسيما مع تحضر البلاد للانتخابات الرئاسية المقررة في 2024.

واستضافت أوكرانيا هذا الأسبوع منتدى سعت من خلاله لجذب صانعي الأسلحة الغربية لإقامة مصانع إنتاج على أراضيها، في ظل مخاوف من تراجع الدعم الغربي مع إطالة أمد الحرب ضد روسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.